اﻹقتـصاديـــة

مصير مجهول لجريمة احراق خزانات الوقود بعدن

شهارة نت – عدن

اسبوعان مرت على الحريق الهائل الذي اندلع في خزانات شركة مصافي عدن بشكل مفاجئ، دون أن يتم الكشف عن اسبابه.

وقبل الحريق سمع دوي انفجار عنيف في الشركة قبل ان تتصاعد السنة اللهب من احد الخزانات التي كانت تحتوي على بقايا مشتقات نفطية ، في واقعة لم تتضح معالمها واسبابها حتى الان .

وكانت ادارة امن عدن اصدرت بلاغ اكدت فيه تشكيل لجنة تحقيق خاصة للوقوف امام هذه الواقعة ، في الوقت الذي يؤكد فيه الكثيرين بأن الواقعة كانت بفعل فاعل.

وتوسع الحريق في اليوم التالي الى خزان اخر مجاور ، حينها قرر وزير النفط والمعادن في حكومة الفار هادي تشكيل لجنة تقصي حقائق في الحادثة متضمنة مسؤولين ومندوبين من شركات النفط والمسيلة وصافر ومصافي عدن .

واصبح للحادثة لجنتين احدها امنية واخرى ادارية لتقصي الحقائق ومعرفة اسبابها وحيثياتها، الا ان اي من تلك اللجنتين لم تصدر حتى اليوم اي بيان بالتحقيقات التي تمت او نتائج ما توصلت اليه التحقيقات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق