كتابات

رسالة مفتوحة لرموز الجنوب

بقلم / فهمي اليوسفي :

( الزبيدي. شلال. خبجي. هيثم. أبو سند بن على أحمد .القفيش. ووووو الخ ..)
لأبناء الجنوب عامة .
لاشك أنني وحدويا للنخاع ومن الخاصرة تعز المتسلحة بالفكر المدني التي اليوم تذبح من الغزاة ممن حولوها الي خرابة مظلمة يسكنها أشباح داعش ومصاصي الدماء.
فوق هذا وذاك أحب اليمن من شمال الشمال لأقصى الجنوب.
وحبي الاكبر للجنوب
قد يقول البعض لماذا الجنوب ؟
فيكون ردي ببساطة
لأن الجنوب جزء من وطني الجريح ( اليمن )
لأن الجنوب هو المدرسة الأولى للقيم الثورية التحررية والثقافة التنويرية التي جذرت فينا أن نضع كل إعتبار لأدمية الإنسان كإنسان .
لأن الجنوب تغنى بالوحدة اليمنية قبل الوحدة .
لأن الجنوب تعلمنا منه كل ما هو جميل .
لأن الجنوب عشت فيه جزء من أيامي ومقتبل شبابي واحتضن ابي وأمي وكم من أهلي واحبتي.
لأن الجنوب أنجب عظماء الفكر من بأذيب وفتاح والجاوي وثابت عبد وغيرهم وكان الحاضن لكل ثائرا حرا من الشمال أو أي قطرا عربي وأجنبي .
لان الجنوب تعلمنا منه الأخلاق اليسارية بطابعها الثوري والوطني المضاد للإمبريالية والرجعية والمبادئ التقدمية التي اعتنقتها لأنها إنسانية بإمتياز فأصبحت ماركسيا للنخاع .. ثوريا .. وحدويا حتى العظم .
وهاهو يزداد إيماني وحنيني لفكر ماركس العظيم وللتجربة الاشتراكية التي سوقتها الأدمغة الباذيبية والفتاحية وتعلمنا منها عدم المتاجرة بالاوطان.
لان الجنوب
لا ولم يتقبل الكيانات الموامركة المتصهينة .
لان الجنوب تعلمنا منه طرد الإنجليز .
لأن الجنوب أنجب القمندان التي سجعت لكلماته الشجر والحجر والبشر ورقصت له بنت نصيب فامتزجت كلماته القمندانية بريحت الفل والكاذي وفاحت ببستان الحسيني حتى اختلط بكيف القات الذي كان يأتي من ترانزيت المصلى إحدى ضواحي تعز الجميلة افضى الي تحقيق عملا بديعا بإحداث ثورة فنية جسدت فينا فكرا ووعيا ثوريا نتج عنه ثورتا تحررية بلونها الاكتوبري وتأثر بها الكثير من الشمال وتحولت لحج الي مدرسة فنية 100% في الزمن الجميل ولم تزول تلك الأغنية اللحجية خصوصا الراقصة الذي كان يستوردها الخليج في الماضي ليقوم بسرقتها في الحاضر.
تلك الاغنية التي يهمهم بها كل عاشق ولا تفارق قلب كل محب لحبيبته لكن اليوم قوى الامبريالية والرجعية وادواتها الرخيصة جعلت لحج الخضيرة تغزوها أشباح الداعشية لتردد بوحشية الثقافة الدموية فليس أمامنا سوى التحدي والتصدي لمن يقتل الجنوب ويشوه هذا المربع حتى اعود للرقص مع لولا نصيب وانتصر لوصيتي القمندان وسبيت .
لأن قتل المدخر الأدبي والفني اللحجي هو جزء من القتل للجنوب .
لأن الجنوب أغلى لكن كم أتألم حين أرى
اليوم الغازي الجديد يسرق ويصادر تلك المدخرات القمندانية ومن عائداتها وارباحها يأتي ليحتل أرض القمندان ويغتصب أعماله الأدبية. ويقول خليجية .
ألم تدعى وتشهد زورا تلك الخليجية احلام في عرب ايديل بعد ان شاهدها القاصي والداني تستهدف الاعمال الادبية لمحمد سعيد عبدالله وتنسب اغنيته للخليج في ظل عدوان بلدانها على بلدي .
أليس هذا عدوان واستهداف للجنوب .
يارموز الجنوب . أحب الجنوب
لأن الجنوب فيه حضرموت الدان والمحضار والصوفية والإستثمار حتى مرسال وبالفقيه
لأن الجنوب بها حضرموت السباقة في تأسيس مدارس الصوفية التي انجبت وتنجب كل زاهد وتتبرئ من البقشانية واللادانية الإرهابية .
لأن حضرموت يشهد لها الماضي والحاضر أنها متسلحة بثقافة الحب وليس العكس
لأن حضرموت مثلت مراسيل المحبة لكل قارات العالم ونقلت تجربتها لبلدان كثيرة ومن رحمها جاء مناضلين .نفخر بهم .
لأن الجنوب رغم المحن الراهنة لكن فيها ثوار وثورة ليست إنفصالية أو تمزيقية .
ليست مضادة لما انا فيه بل بنفس الطابع الاكتوبري وحبلى ننتظر الوصول .
يكفي أن من يشاركوننا الوقوف ضد عدوان الكيان النهيوسعودي راهنا منهم كوكبة جنوبية كدكتورنا قاسم لبوزة ونجل حبتور والقنع وأحمد جريب وحسين زيد بن يحي ومختار الضالعي وباقزقوز وصاحب القلم البديع احمد الحبيشي وخالد باراس والكثير فكلما انظر لمواقفهم ضد القصف والعدوان السعودي أفخر بهم .
أحب الجنوب لأنني ثائر وأحترم تجربة الثورة الاكتوبرية التي بدأت
أول شرارتها من ردفان كانت لبوزية. واليوم تلك الشرارة أوجدت معنا لبوزة جديدة ثائر جديد يقف صنديد عنيد ضد العدوان على اليمن .
من تلك الشرارة جاء اليوم .د. قاسم لبوزة وطوابير جنوبية ضد الاحتلال الجديد ليس للجنوب فقط بل لليمن بشكل عام .
أحب الجنوب
لأن الجنوب هو المهد الأول لمدنية تعز .
لأن الجنوب كان هو دار وماوئ التقدميين واليساريين.
لأنني أكره أي تمزيق لبلدي .
لهذا أغار على الجنوب .
أتألم على الفاتورة الكبيرة واليومية التي دفعها ويدفعها أبنائه من الماضي للحاضر .
أتألم عندما أشاهد قوافل من القتلى الذين يتم الزج بهم في الجبهات ضد إخوانهم لأجل قوى الاحتلال الجديد .
لأجل فطاحلة الفساد والاستعباد الوافدة من الشمال للجنوب (علي محسن والأحمر والزنداني وغيره ) …
لم يبقى لي في التخفيف من الألم سوى توجيه هذه الرسالة للجنوب أرضا وشعب .
اقوووووول
أتمنى من أبناء هذا المربع أن يفهموا الموامرة التي اشاهدها في هذه اللحظات بكأس عبلى وساعات النديم وتوثقها اناملي للتاريخ من خلال هذه السطور مخاطبا وناصحا محبا للجنوب لعلى القدر يستجيب .
يارموز الجنوب
اتمنى منكم خصوصا المشار إليها سلفا.
أن تدركوا أن الجنوب في ستينيات القرن المنصرم قال برع ياستعمار. برع من أرض الأحرار برع.
.ولم يقول حيا وسهلا بمن يحتل أرضي ويغتصب عرضي والثوابت تقول من باع أرضه سيبيع عرضه .
فلا زلت أردد الكلمات الثورية للشاعر الراحل عبدالله هادي سبيت التي فاحت بثورة 14 أكتوبر ضد الاحتلال البريطاني للجنوب.
ياشاكي السلاح. . لاح الفجر لاح
حط يدك على المدفع. زمان الذل راح
الله والنبي. .وووو ضد الأجنبي. ديني ومذهبي ووو الخ ..
تذكروا كلمات رجل عظيم في سقطرى ودونتها ذاكرة الجنوب وهو سلطان جزيرة سقطرى عندما ساومه الطامعين على علي الجزيرة فكانت كلماته ترفض التفريط في الأرض .
تذكروا أن الجنوب توحد بكل شرائحه ضد الاحتلال الإنجليزي وهاهو اليوم يعود عبر عملائه الذين كانوا بكندم خردته منهم الدنبوع .
توحد الجنوب بأناشيده الثورية والقتالية و نحتت بوجداننا جميعا كما يرتلها المنشدين .
يالحج ياضالع. . ياعوذلي ياحر. يأبين الأخضر .. هل اليوم أصبح عكس ذلك ؟؟
هل فترة الماضي كانت أكثر وعيا من الحاضر .؟
أو أن القيم الوطنية قد ذابت وتحولت للعكس.؟
يارموز المربع الجنوبي. ها انتم تلمسون وتشاهدون اليوم أن
الجنوب تفترسه القوى الاستعمارية السابقة واللاحقة لكن عبر أدوات إقليمية خليجية ) (نهيوسعودية ) وأدوات داعشية داخلية وخارجية وبمشاركة من اطرافا فاسدة متوحشة بالداخل منهم هادي وعلى محسن والأحمر وكافة تيارات الوهابية الدموية حتى عفاش خلال الماضي لكنني احترم موقفه الأخيرة المضادة للعدوان على قاعدة من تاب . تاب الله عليه وباب التوبة مفتوح إن أستمر .
يارموز الجنوب
مقابل ماذا تتركون اليمن عامة والجنوب خاصة فريسة لأعداء اليمن والجنوب ؟
مقابل بعض الكاش لقليل من المرتزقة
الله المستعان أم لأجل خاطر الملكة الانجليزية. .؟
هاهم شهداء اكتوبر من لبوزة ومدرم وعبود يقولون لكم الله المستعان ليس من أخلاقنا الثورية الترحيب للغازي المغتصب.
ليس ولم يكن من أخلاقنا الوطنية أن نتاجر بالوطن
كنت أتوقع من بعضهم أن تكون لهم خاتمة طيبة برفض الغازي الجديد ويكون لهم موقفا وخاتمة وطنية وثورية مشرفة ضد أعداء اليمن .
ضد أعداء الجنوب وبالذات ياسين سعود نعمان الذي في الأخير بان انه جر بتشوف الاشتراكي ورجل الام اي سكس البريطاني خصوصا بعد ان اصبح مسوقا للاحتلال وأداة للغازي الجديد .
ما يجري بالجنوب ليس تحرير يأبناء الجنوب
. بل إحتلال لكن بطراز خليجي
ورائد ومهندس التسويق الخارجي. ياسينوا.
أليس حراما أن
يبقى الجنوب تنهش فيه هذه الوحوش دون إدراك أبنائه . ؟
سيلعنكم التاريخ ياعملاء اذا لم يكون لكم دور بطرد أعدائه والطامعين فيه من الخارج الذي يحتله اليوم ويهندس مشاريع توفر الفرصة لواشنطن من احتلال الجنوب بشكل مباشر .
أتمنى ممن اقصدهم أن لا يكونوا سببا لتمزيقه رغبتا لشهية الخارج ..
ان لا يكونوا سببا . بكل الجرائم التي ترتكب بحقه كل يوم .
لا يكونوا سببا في إحراق الجنوبيين بمعارك ضد اخوانهم من ابناء الشمال وكل يوم تحصد العشرات من أبنائه.
أتمنى أن تدركوا وتضعوا ببالكم أن الإمارات تستهلك ابناء الضالع وردفان والصبيحة باليمن خصوصا من الجنوبيين في محافظة تعز وكلفت من الباطن السلفيين لرصدهم كمقدمة لاستهداف ما تبقى منهم وليس حبا فيهم والصاق الجرائم لأي طرف مجهول الهوية .
عليكم بنفس الوقت ان تدركوا ان السعودية تستهلك الجزء الاخر من أبناء أبين وشبوة وحضرموت في خوض حربا مع الخارج الطامع والمعتدي ضد الداخل من خلال الزج بهم بجبهات نجران وجيزان ومارب والجوف وقد كلفت اطرافا تتولى رصدهم وصيدهم بشتى الوسائل منها حزب الإصلاح وتيارات تكفيرية أخرى إضافة لمراكز قوى الفساد والإرهاب المركزي .علي محسن وهادي والأحمر .وأيضا تسخير بعضهم ضد حراكيين ردفان والضالع من خلال مشاريع الاغتيلات ورصد بعضهم وسط المعارك أو من خلال إعادة إنتاج صراع 13 يناير 86م وتسويقها من جديد على قاعدة فرق تسد البريطانية .
ليصبح أبناء الجنوب يقتلون بعضهم البعض والعدو والعدوان وهميين كمقدمة لتقسيمه وفقا لبروفيل شرق أوسط جديد ليصل الخارج الي أهدافه بكل سهولة ويصبح الخاسر الأول والأخير هو اليمن وابناء الجنوب خاصة .
والمستفيد هو الخارج الطامع الذي يضخ لقليل من المرتزقة بالدرهم الإماراتي أو الريال السعودي أو الجنيه الاسترليني أو الدولار الأمريكي.
لان من يروج من الداخل لتدمير وقتل ما تبقى من نبض بجسد قضية الجنوب هم تجار الحروب وأعداء الحياة والإنسانية هم ذاتهم من وقفوا ضد الجنوب صيف 94م منهم على محسن. الأحمر. عفاش . العملاء من هادي وغيره وكافة التيارات التكفيرية الذين شوهوا الوجه المشرق للجنوب.
يا رموز الجنوب .
كم أتألم على ما يجري اليوم بينكم وخصوصا علي الذين يذهبون دون إدراك أو بدافع الحصول على لقمة عيش مع الاحتلال الخارجي الجديد ضد إخوانهم اليمنين ممن هم ضد العدوان الرجعي والإمبريالي بل يزداد المي عندما اجدهم لم يفهموا المؤامرة التي تجري ضدهم وضد الجنوب برمته وتشرف علي التنفيذ الامارات او السعودية وتدار من غرفة عمليات مشتركة. أمريكية. بريطانية. .
أتمنى أن يفهموا ذلك ويقفون ضد من أفتى بقتل واستباحة الجنوب ونهبه وسلبه وامتصاص ثروته والذين يقاتلون اليوم من الجنوبيين مع الاسف نجدهم دون خجل يرددون نشيد العمالة .
أمير النفط نحن يدك ونحن أحد أنياب.
ويسبحون بحمد كيان ال نهيان . هم أعداء الجنوب حتى وإن كنا انخدعنا بهم سابقا و بجانبهم سماسرة وعملاء رخيص وهبوا أنفسهم للشيطان ضد الأوطان والإنسان ضد الجنوب بشكل عام .
يارموز الجنوب ألم يشارك الدنبوع بقتل الجنوب مع قوى الفيد والفتوى ؟
ألم يشاهدوا عبدالوهاب الإنسي النهب لأرضية البرتقالة بحضرموت. ؟
ألم تشاهدوا بالجنوب نهب الأراضي وبيع النفط وجزء منه لجيوب على محسن قائد العصابة العميقة .؟
أليست استثماراتهم الغير مشروعة بدبي ومناطق السعودية على حساب نهب الجنوب .؟
الجنوب يأبناء الجنوب يتعرض لمؤامرة بالغة الخطورة .ولم يدرك الكثير أن الصمت والغباء من فهم القضية جزء من القتل الغير مقصود للقضية ،
لهذا أتمنى منكم عامة وردفان والصبيحة والضالع خاصة الرفض بالمشاركة مع قوى الاحتلال الجديدة وينتبهوا لخطورة التيارات التكفيرية التي بجانبهم.
أتمنى أن يقولوا لا والف لا لاستهداف الجنوب من الخارج وضد كل من شارك بإستهداف الجنوب صيف 94م أو نهب ثرواته أو أقصى أبنائه من الوظيفة العامة .
أتمنى من محمد على أحمد والقفيش وهيثم والخبجي والزبيدي وبقية القيادات الجنوبية أن يفهموا خطورة اللعبة الإماراتية والسعودية ويصحصحوا للقوى الداعشية التي حولت الجنوب الي منتج ومصدر ومستورد لتجار السحل الدموي . كما أتمنى أن يتحدوا ضد الغازي أبو عقال انتصارا لصرخة الثائر العوذلي مدرم اولبوزة وعبود ولا تتركوا فرصة لأدواته الرخيصة المطعونة بالوطنية وربما الشخصية . دنبوع .. رجل المخابرات البريطانية سابقا والأمريكية حاليا أن يقدمهم فريسة لأجل ثروة جلال الغير شرعية مقابل تقسيم الجنوب.
عليهم أن يفهموا أن عبده هادي ينفذ مخطط ولا يمتلك أي قرار ولا يحمل ذرة وطنية أو إنسانية لأن لديهم نقاط ضعفه خصوصا الخفية .
لأن هادي باعتقادي لم يستطيع الحفاظ على 2 سم بخلفيته وربما قد تكون حقيقة ما يقال عنه عندما تدرب ونام ضباطي وكان يطلق عليه .. بوني واعوذ الله من البوني مع ان بريطانيا هي صاحبة الامتياز بهذه المشاريع الجنسيوططية .
وتدركون بنفس الوقت معني هذه الكلمة ( بوني )
فهي متداولة كانت في الوسط الروفلي بعدن خلال العقود المنصرمة بل كان إحدى الوسائل المتبعة لدى الإنجليز لاستقطاب أشخاص يضمنوا ولائهم وكتب التاريخ توكد شخصية هنفر ولورنس وكوكس وبوبددينار وهادي من نفس الطراز .
لهذا إن توحد أبناء هذا المربع ضد الغزاة الوافدين من الخليج وطرد اذنابهم الدواعش والعملاء يشكل المدخل الحقيقي لإيجاد الحل العادل والشامل للقضية الجنوبية لأن أعداء اليمن هم أعداء الجنوب ومن يدعم ويغذي نشاط الداعشية فيه والمناطقية هو من أعداء الجنوب لكن طالما وهناك من أبنائه من يقفون اليوم ضد مشاريع الاحتلال والتمزيق لليمن بشكل عام ستتبخر الموامرات التي تستهدف اليمن بشكل عام والجنوب بشكل خاص . . …

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق