أخبار اليمنأهم الأخبار

الدنبوع هادي يوافق على ترك ما اسماها السلطة بشروط .. ماهي ؟

شهارة نت – متابعات خاصة :

تراجع الفار عبدربه منصور هادي عن قرار تمسكه بالسلطة، مبدياً استعداده التخلي عنها مقابل شرط واحد.
ورغم رفض الدنبوع هادي لخيار ترك السلطة في السابق الا انه ابدى استعداده تسليمها لرئيس يمني يتم انتخابه.
وأعلنت مصادر مقرّبة من رئاسة هادي التي تتخذ من الرياض مقرا لها لوكالة فرانس برس أنّ هادي كشف لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن “إسماعيل ولد الشيخ أحمد”، خلال لقائه به الخميس الماضي في عدن، عن إعتراضه على خريطة الطريق المقترحة لإعادة إطلاق محادثات السلام.
كما أوضحت المصادر بأن هادي مصمم على العودة إلى العملية السياسية من حيث توقفت قبل فراره من العاصمة صنعاء وذلك لاستكمال ما اسماها إجراءات الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، وتنظيم انتخابات عامة ورئاسية في البلاد.
واكد هادي بأن الحكم سيسلم بعد ذلك إلى “رئيس منتخب” وطلب أن يعلن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وزعيم حركة أنصار الله عبدالملك الحوثي “تخليهما عن العمل السياسي وإلزامهما بالخروج من اليمن إلى منفى اختياري لمدة عشر سنوات وتطبيق العقوبات الدولية الصادرة من مجلس الأمن بحقهما”.
تصريحات هادي اثارت السخرية لدى الكثير من الاوساط السياسية والاجتماعية في اليمن، الذين اكدوا في تصريحاتهم لـ” شهارة نت ” طي صفحة هادي خصوصاً بعد وقوفه الى جانب العدوان السعودي ضد اليمن.
وأكدت مصادر سياسية أن هادي سبق وان رفضجميع الخيارات المطروحه كما تعمد افشال الحوار والمفاوضات التي جرت في اكثر من دولة.
واوضحت ان الغرض من تصريحات هادي حول اقامة الانتخابات هو استرضاء الرأي العام الخارجي في حين ان هادي يخشى من مجرد الخروج من مقر اقامته في عدن التي يزورها لعدة ايام كونه اصبح من الشخصيات غير المرغوب بها في اليمن  .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق