كتابات

نعم, انا جنوبي المولد والهوى ولكنني وطني الموقف والهوية ..

بقلم/ طارق مصطفى سلام

(مجرد توضيح للجهلاء ولمن ينفث سموم الحقد الجهوي والمناطقي ويثير الضغائن المذهبية والطائفية ويوجه سهامه القاتلة الى صدري محاولا الاصطياد في الماء العكر).

قالها بلهجة تهكم وبنبرة تحمل الكثير من الازدراء : انت شيوعي شيعي واشتراكي حوثي وقبل كل ذلك انت جنوبي خائن للقضية الجنوبية تصطف مع أنصار الله :
قلت له بإيمان كبير : نعم, مسقط رأسي عدن وترعرعت فيها ولكنني تنفست هواء اليمن وتشبعت من اصالتها .. نعم, مكان ميلادي عدن ولكني توحدت مع كافة معالم اليمن ..نعم, أجد نفسي يمني جنوبي الهوى ولكنني يمني الهوية عربي الجذور والانتماء ..
نعم, أنا اشتراكي الفكر والانتماء السياسي, ولكنني وطني الموقف والهوية اتجاه كل ما يتعرض لهُ الوطن .. فلست مسؤول عن تفكير الاخرين إن جعلني موقفي الوطني في اصطفاف مع القوى التي يرفضها الاخرين لأنني بذلك التحالف أو الاصطفاف لن أغترب عن هويتي الوطنية واشتراكيتي الفكرية ..
فهل ادرك الجهلاء معاني العلاقة بين الخاص والعام وكفوا عن خلط الاوراق واثارة الفتن والضغائن ..؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق