حقــوق وحريـات

دعا إلى فعاليات احتجاجية الأسبوع القادم مجلس الموجهين يستنكر عدم التزام وزير التربية

استنكر المجلس الأعلى للدفاع عن الموجهين التربويين مما أسماه بمحاولة الالتفاف على قرارات البرلمان بخصوص الموجهين التربويين. وقال إن ما اتفق علية بين الوزير ولجنة التربية بتنفيذ تلك القرارات مخالف لما يقوم به عمليا قطاع التوجيه وآلية عملة المخالفة لقرارات البرلمان والذي سيترتب عليها إقصاء جموع كبيرة من الموجهين.
وطالب المسؤل الإعلامي بمجلس الموجهين ” عبد الواحد الشرفي” بضرورة الالتزام بقرارات البرلمان وعدم التحايل عليها وذر الرماد في العيون .
وأشار إلى ان تعميم قطاع التوجيه والمناهج برقم (221) إلى مكاتب التربية بالمحافظات باستيفاء بيانات الموجهين ومعالجتها وفق آليته يؤكد الاستهتار مجددا بالاتفاقات والقرارات الملزمة للوزارة بمعالجة قضية الموجهين. كما أشار إلى أن ذلك سيجبر المجلس الأعلى إلى البدء في فعاليات احتجاجية مطلع الأسبوع القادم احتجاجا على إصرار التربية تسريح الموجهين من أعمالهم وعدم معالجة وضعهم وفق قرارات مجلس النواب مطالبا بالنقابات التضامن معهم
يشار إلى أن قضية الموجهين قد أثيرت أكثر من مرة بمجلس النواب وتم مناقشتها وبعد جدل كبير أصدرت لجنتي التربية والدستورية بالمجلس تقريرا مشتركا قضى بتثبيت بعض فئات الموجهين المعينين من الجهات ذات الصفة في وزارة التربية والتعليم وهيئة المعاهد العملية سابقا ومحافظي المحافظات ومكاتب التربية أثناء فترة منحها الصلاحيات , وإلغاء قرارات المعاهد العلمية بالمحافظات والشؤون القانونية وشعب التوجيه بمكاتب التربية والمجالس المحلية وقرارات مدراء المديريات وأيضا مدراء التربية بالمديريات , ووافق المجلس على ذلك التقرير بالإجماع في جلسته المنعقدة بتاريخ 18/ ابريل 2010م وكلف هيئة رئاسة المجلس بتوجيه مذكرة لرئاسة الوزراء للعمل بقرار مجلس النواب بخصوص الموجهين , لكن قرار المجلس لم يطبق إلى الآن!!
وقد خطاب مجلس النواب رئيس الحكومة في مذكرة له بتاريخ 31/10/2010م لإلزام وزير التربية بتنفيذ قرارات المجلس لكن وزير التربية والتعليم لم ينفذ , حتى توجيهات رئيس الحكومة التعقبية على المذكرة الثانية لرئيس مجلس النواب بتاريخ 4/11/ 2010م والقاضية بإلزام وزير التربية بالعمل بقرارات مجلس النواب بصرف بدل طبيعة العمل لهم
وتعتبر التربية أول وزارة ترفض قرارات وتوجيهات السلطات الثلاث القضائية والتشريعية والتنفيذية.
وكان وزير التربية أصدر لائحة جديدة للالتحاق بالتوجيه التربوي تضمنت شروطا جديدة مجحفة فضلا عن مخالفتها لنصوص قانون المعلم والمهن التعليمية رقم (37) لسنة 1999م , واللائحة التنفيذية لقانون المعلم والصادرة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم (128)لسنة 1999م وتحديدا مواد القانون (3/2 الفقرة الخامسة 5/ب,8, 9/ 2, 24) ومواد اللائحة التنفيذية منها المادة ( 16) , و القانون رقم (43) لسنة 2005م بشأن نظام الوظائف والأجور شرط شغل الوظائف المادة (9/هـ) .
وقد نفذ الموجهون أكثر من فعالية احتجاجية آخرها أمام منزل رئيس الوزراء الثلاثاء الماضي حيث وعدهم بحل قضيتهم نهائيا, إلا أن وزير التربية والتعليم ووكيل قطاع التوجيه مازالا يرفضا تطبيق قرارات البرلمان بخصوص الموجهين ويصون على تطبيق معايير اللائحة الوزارية بأثر رجعي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق