أخبار اليمن

مصدر مسؤل في المؤتمر الشعبي يدلي بتصريح هام بشأن العدوان

شهارة نت – صنعاء :

استنكر مصدر مسؤل في المؤتمر الشعبي العام حملات الترهيب والتحريض والاستعداء والتشويه التي تشنها دول تحالف العدوان بقيادة السعودية على المنظمات الإنسانية الدولية العاملة باليمن والتي تحاول من خلالها التأثير على انشطتها وأداء مهامها الإنسانية بمهنية وحيادية وفقا للمواثيق والعهود الدولية .

وأكد المصدر ان استمرار السعودية وعملائها استهداف المنظمات الإنسانية يتزامن مع التصعيد العسكري لتحالف العدوان والقصف الهستيري بمختلف الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا واقتراف المزيد من الجرائم بحق المدنين من ابناء الشعب اليمني وخصوصا الأطفال والنساء والشيوخ ، كما طال هذا العدوان الهمجي دور العبادة والمستشفيات والمدارس والأحياء السكنية عقب جلسة مجلس الأمن الأخيرة والتي اطلع فيها على التداعيات الخطيرة للأوضاع الإنسانية في اليمن جراء استمرار العدوان ..

وقال المصدر: ان موقف الأمم المتحدة الرافض لطلب السعودية بوقف انشطة المنظمات الإنسانية في اليمن إضافة الى تجديد مجلس الأمن التأكيد على دعم ومساندة المنظمات الدولية العاملة في اليمن في اجتماعه الاسبوع الماضي ،دفع السعودية الى شن حرب شعواء على هذه المنظمات حيث استنفرت أبواقها الإعلامية للتشكيك بتقارير وحيادية عمل هذه المنظمات وبلغت الصفاقة بحكومة بحاح المستقيلة الى ان تذهب لتوجيه اتهامات لقيادات في هذه المنظمات بالاسم في ترهيب واضح وفي محاولة مكشوفة للتأثير على عملها الإنساني وإظهارها كخصم اليوم ليتسنى لها بعد ذلك غدا من الطعن في مصداقية تقاريرها التي تفضح بعض من جرائم السعودية وانتهاكها السافر للقانون الدولي والإنساني .

وطالب المصدر الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بسرعة إدانة السعودية وبشكل واضح ازاء استمرار سياسة الترهيب والتحريض التي تمارسها تجاه المنظمات الدولية ومحاولة زجها في معارك جانبيه لصرفها عن اداء مهامها الانسانية الرئيسية والحيلولة دون اطلاع العالم على جرائم السعودية في اليمن واستخدامها اسلحة محرمة دوليا خلافا لتداعيات الحصار الظالم الذي بات يهدد اليمن واليمنيين بكارثة انسانية لم يشهد تاريخ البشرية لها مثيلا..

وأعرب المؤتمر الشعبي العام عن ادانته واستنكاره لتجدد حملة التحريض والاستعداء التي يتعرض لها السيد جورج ابو الزلف
منسق مفوضية حقوق الإنسان في اليمن من قبل حكومة بحاح المستقيلة والمتورطة في الجرائم التي ترتكبها السعودية ..لافتا الى ان عدم ردع هذه الحكومة فاقدة الشرعية في السابق تجاه ما ارتكبته من حماقات بحق السيد جورج ابو الزلف قد دفعهم اليوم الى شن حملات استعداء وتحريض وترهيب ضد جميع المنظمات الانسانية ، وهذا مؤشر خطير ، ليس على المفوضية السامية لحقوق الإنسان و على دورها المحايد.وإنما على جميع المنظمات الانسانية العاملة في اليمن ولايجب السكوت على هذا التحريض ابدا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق