كتابات

حقيقة اعتراف العسيري

بقلم/ المحامي محمد المسوري

لمن لايعلم ..
قبل شهر بالضبط من إنعقاد الدورة الثلاثين لمجلس حقوق الإنسان العالمي التابع للأمم المتحدة في جنيف والتي عقدت في سبتمبر 2015م.
قام هادي من الرياض وبالتنسيق مع بني سعود بتشكيل ما أسموه لجنة التحقيقات الوطنية تزامنا مع مطالب وطنية و دولية بتشكيل لجنة تحقيقات دولية..
واستطاع النفوذ السعودي حينها بإقناع الهولنديين بسحب مشروع القرار الذي جاء بناء على الإحالة من المجلس إستنادا للتقرير الصادر من المفوضية السامية الذي طالب بضرورة التحقيق في الجرائم إلي ارتكبها العدوان..
فعلا … حينها..
نجحت لعبة السعوديين وشركاؤهم فيها تحت مسمى الاكتفاء باللجنة الوطنية والتي حدد لها ستة أشهر للعمل والرفع بما تم..
ولكن ..
و لكونها لجنة فاشلة ومشكلة من المتهم بارتكاب الجرائم محل التحقيق ولاصلاحية لها في التحقيق مع غير اليمنيين…الخ
فلم تحقق ولن تحقق شيئ.
اليوم…وبعد انقضاء الستة الأشهر المحددة.
تظهر لعبة جديدة..وهي
إعتراف العسيري وبني سعود.
وقبل شهر أيضا من إنعقاد الدورة الواحد والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان ..
يعترف العسيري ببعض الجرائم ويزعم أنها أخطاء بل ويدعي أن الجيش واللجان الشعبية تسببوا فيها ..
ويقول وهنا مربط الفرس.
أنهم قد شكلوا لجنة للتحقيق.
الجماعة بيشتغلوا صح..
واصاحبنا ما فهموا..
ألا تلاحظون يا سادة يا كرام.
أننا السيناريو يعيد نفسه..
التحركات الدولية هذه الايام تضغط وبشدة لتشكيل لجنة تحقيقات دولية.
من أمريكا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي…..الخ
كما حدث قبل الدورة الماضية.
وأول يوم في 29فبراير سيتم الإحالة لدولة جديدة قد تكون هولندا لإعداد مشروع قرار..
وبني سعود سيقولوا بأنهم قد شكلوا لجنة سعودية للتحقيق في ذلك..
ويحاولوا التهرب من تشكيل لجنة تحقيقات دولية.
وطبعا حكومة الفأر هادي وممثليهم ووفدهم الذي سيرسلوه سيقول نعم نعم.
ونحن أين دورنا..
ما دور القوى الوطنية.؟!
الموضوع يحتاج عمل كبير واستعداد قوي وفريق يواجه أولئك بكل قوووة.
فريق يد واحد..يمني خالص.
مش العدو يستعد ويرتب ويحشد وينسق .
واحنا قادرين نعمل ولكننا نلتزم الصمت بل ونحاول إعاقة من يريد العمل من العمل..
هل علمتم وفهمهم والا ازيد.
اليمن بحاجة إلينا..
ولو نسبة النجاح واحد بالمائة فقط لاغير..
الشعب يقول لكم تحركوا..
يا منعاه تحركوا ..
أنا داعي وجهكم وجه القبيلة.
آللهم هل بلغت آللهم فأشهد.
بلغوهم وصلوها لهم..
يحفظكم الله..
حفظ الله اليمن..وشعبه العظيم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق