حقــوق وحريـات

القانص:مجموعة مسلحة اختطفتني إلى غرفة السياسيين بالبحث الجنائي

أفرجت السلطات الأمنية في وقت متأخر من مساء أمس عن القيادي في اللقاء المشترك نائف القانص بعد اختطافه صباح أمس من قبل أجهزة أمن الدولة عندما كان في طريقه إلى اجتماع للقاء المشترك.
وأكد نائف القانص في تعليق لـ”الصحوة نت” عقب الإفراج عنه “أن مجموعة قالت إنها تابعة للأمن اعتدت عليه أمس أثناء ما كان برفقة محمد النعيمي إلى اجتماع المشترك في منطقة مذبح? حيث تعرضت له بالضرب ومن ثم قامت باقتياده إلى سيارة نوع حبة وربع معكسة وعليها صور رئيس الجمهورية”.
وأضاف: نقلت إلى غرفة يسميها المعتقلين هناك بأنها غرفة السياسيين داخل البحث الجنائي? حيث سبق وأن اعتقل فيها محمد غالب أحمد? مؤكدا أنه عند وصوله إلى المعتقل حاولوا أن يعملوا معه محضر تحقيق إلا أنه رفض أن يعطي كلمة لهذه العصابة – حسب تأكيده.
وقال: جاءوا بورقة مكتوب عليها أنني أقود مسيرات غير مرخصة وخارجة عن القانون وطلبوا مني التوقيع عليها إلا أنني رفضت.
وأشار إلى أنه التقى رزق الجوفي مدير البحث الجنائي بأمانة العاصمة واعتذر له الجوفي عن ما تم? لكنه طلب منه عمل تعهد بعدم قيادة مظاهرات غير مرخصة? مضيفا: رفضت كتابة أي تعهد وكتبت لهم التزام نصه “أنا نائف القانص التزم لسلطة الإختطاف بعدم مقاومة الخاطفين أثناء الاختطاف من الشوارع”.
وأشار إلى أنه وبعد كل ذلك تم نقلي مباشرة إلى منزل الأستاذ عبدالوهاب الآنسي.
القانص أكد في تعليقه لـ”الصحوة نت” أن الشعب اليمني اليوم على المحك وعلى مفترق طريقين إما الحرية ومقاومة الأسلوب الهمجي أو البقاء على هذا الوضع وسيذهب البلد إلى الهاوية.
وحيا القانص جميع الذين تضامنوا معه ومع توكل كرمان من أبناء الشعب اليمني? داعيا إياهم للاستمرار في مسيرة النضال السلمي من أجل التغيير.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق