كتابات

فضيحة توكل كرمان بجلاجل

باﻷمس إتصلت فيني الناشطة توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام
ولا أخفيكم انها المرة الأولى التي نتواصل فيها انا وهي
وفي إتصالنا تطرقنا إلى العديد من المواضيع المتعلقة بالجانب اﻹنساني حيث أبدت إستعدادها الكامل للتفاعل مع القضايا الإنسانية في هذا السياق ووعدتني بزيارة في أقرب فرصة سانحة لها..وأسعدني كثيرآ حماسها هذا..وقبل أن نختتم محادثتنا فاجأتني بطلب إعادة النظر في موقفي حيال الحرب التي تشنها المملكة السعودية ضد بلدها وبأني بعيدة عن الصورة الحقيقية للواقع محاولة تبرير تلك الحرب ودوافعها بأنها تصب في مصلحة اليمن والمنطقة أجمع..
حينها إتضح لي الهدف من إتصالها واضطررت الى إختصار المحادثة معها? ومن ثم دشيت على صفحتها في الفيسبوك تبين لي من خلالها أنها مؤيدة كل ما تقوم به المملكة ضد بلدها??وأدهشني ما قرأت وشعرت معه لوهلة أنها ليست يمنية? وهذا مادفعني إلى كتابة هذا لتصل اليها رسالتي بشفافية وليعرف أبناء اليمن موقف بنت بلدهم تجاه الحرب القائمة???
وبصراحة ليتها لم تتصل بي لأنها عكست الصورة التي بنيتها في مخيلتي عن إنسانة حازت على جائزة نوبل للسلام? حيث كان اﻷحرى بها أن تكون أول من يستنكر ويعارض ما تقوم به المملكة ضد بلدها???
وأنا على يقين أنها ستطلع على منشوري هذا وارجو أن تتقبل عتابي لها برحابة صدر..وأطلب منها إعادة النظر في موقفها حيال حرب الإبادة التي تنتهجها المملكة السعودية ضد بلدها..

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق