الصحــة والجمال

20 الف شخص يعانون من مرض الفشل الكلوي في اليمن

اكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور احمد قاسم العنسي أهمية التوعية عبر وسائل الأعلام المختلفة حول الفشل الكلوي وأسبابه وطرق الوقاية منه وزراعة الكلى .

وقال في الندوة التوعوية الاولى حول زراعة الكلى التي نظمها مركز زراعة الكلى في مستشفى الثورة العام بصنعاء بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والسكان وكلية الطب بجامعة صنعاء اليوم بحضور وزيرة حقوق الانسان حورية مشهور ” ان هذه الفعاليات الاعلامية ستمكن برنامج زراعة الكلى من تحقيق نقلة نوعية ثمارها الاقبال المتزايد على زراعة الكلى بنجاح وعلى ايادي وكفاءة يمنية عالية في مستشفى الثورة العام”.

وشدد على ضرورة استمرارية الندوات التوعوية التي تسلط الضوء على حجم مشكلة مرضى الكلى في اليمن وسبل الحد منها بما في ذلك عمل الدراسات والبحوث الميدانية للوقوف على اسبابها .

ولفت الدكتور العنسي ان الوزارة وافقت على قيام مستشفيين تابعين للقطاع الخاص بإجراء عمليات زراعة الكلى للقادرين ? بالإضافة الى مركز الثورة الذي يقدم الفحوصات والعلاج مجانا .

ولفت الى ان الوزارة تواصلت مع عدد من سفارات اليمن في الخارج لوقف عمليات المتاجرة بالأعضاء لليمنيين دون التقيد بالضوابط والإجراءات التي حددتها وزارة الصحة العامة والسكان .. مشيرا الى ان الوزارة فتحت مؤخرا عددا من مراكز غسيل الكلى في بعض المحافظات فيما ستفتتح عدد منها في بعض المحافظات ومنها عدن بينما تبذل جهود لفتح مركز زراعة كلى في محافظة عدن .

فيما واضح مدير عام هيئة مستشفى الثورة العام الدكتور عبد الكريم الخولاني ان عمليات زراعة الكلى في المستشفى بدأت عام 1995م وتم اجراء اكثر من 130 عملية زراعة ناجحه حتى عام 2011م ثم استؤنفت عمليات الزراعة بواقع عمليتين اسبوعيا .

واكد ان زراعة الكلى تمثل تحديا كبيرا حيث يعاني اكثر من 20 الف مريض من الفشل الكلوي .. مشيدا بفريق كلية الطب الذي يبدي تعاونا منقطع النظير مع مركز زراعة الكلى .

كما استعرض رئس مركز زراعة الكلى في مستشفى الثورة الدكتور عبد الله غيلان الجهود التي يبذلها المركز في تطوير زراعة الكلى في اليمن .. موضحا ان المركز يمتلك كل الامكانيات و القدرات المؤهلة للقيام بمثل هذه العمليات.

وبين ان المركز يجري كل الفحوصات للمريض والمتبرع والزراعة على نفقة الدولة ..معربا عن امله في ايجاد مركز زراعة مستقل يختص بزراعة الكلى اسوة بكل بلدان العالم.

كما طالب وسائل الاعلام المختلفة المساهمة في رفع مستوى الوعي الصحي ازاء مختلف الموضوعات الصحية .

سبأ

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق