حقــوق وحريـات

إختتام فعالية محكمة الأطفال الرابعة

تم أمس الخميس بالمعهد العالي للقضاء تنفيذ فعالية محكمة الأطفال الرابعة التي ناقش ظاهرة تجنيد الأطفال وإشراكهم في النزاعات المسلحة بالشراكة مع منظمة رعاية الأطفال حيث أفتتح الأستاذ/جمال الشامي رئيس المدرسة الديمقراطية الفعالية بالترحيب بالضيوف حضر ضيوف من وزارة الدفاع و الداخلية والتربية و العدل و الإعلام و مهتمين بقضايا الأطفال.

كما أثنى على أعضاء برلمان الأطفال لـ أدائهم الجيد ورحب بقرار الحكومة بوقف تجنيد الأطفال وتسريحهم ويطالب ببقية الجهات والمجموعات المسلحة عدم إشراك الأطفال في النزاعات. والقاء كلمة وزارة الدفاع العميد/ على ناصر عبيد الذي اعترف بالمشكلة وأشاد بمحكمة الأطفال وعرض تعاون وزارة الدفاع مع الجهات المعنية للحد من هذه الظاهرة , وتحدث السيدة/ كيسي مسئولة البرامج بمنظمة رعاية الأطفال عن الشراكة المميزة بين المدرسة الديمقراطية والمنظمة وأشادت بأداء برلمان الأطفال .

علما?ٍ أن هذه المحكمة هي الرابعة التي تقيمها المدرسة الديمقراطية لمنتهكي حقوق الطفل والتي كانت حول ( تعذيب الأطفال في أقسام الشرطة والزواج المبكر وتهريب الأطفال )

لعب الأطفال في هذه المحكمة الصورية جميع الأدوار من هيئة و ادعاء وقضاة و محامين و متهمين
و ضحايا و أصدروا ح?ْكم صوري حول قضية الانتهاك لحقوق الطفل.

خرجت المحكمة بتوصيات بصيغة ح?ْكم أصدره الأطفال ضد م?ْنتهكي حقوق الطفولة و أصدرت الأحكام بالتقيد الصارم بقواعد الشريعة الإسلامية و الدستور و القوانين و المعاهدات ذات الصلة و كذا قوانين العدالة الجنائية للأطفال لضمان عدم إفلات من انتهك حقوق الطفل من العقاب.

يأتي هذا ضمن اهتمامات المدرسة الديمقراطية بمختلف قضاياي الأطفال في اليمن .

تم تنفيذ هذه الفعالية بالشراكة مع منظمة رعاية الأطفال.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق