أخبار اليمن

السامعي: لن تستطيع أي قوة في الكون على تركيع أبناء تعز وأرغامهم على قبول الذل

أوضح الاستاذ المناضل سلطان السامعي الناطق الرسمي باسم جبهة انقاذ الثورة السلمية في مقابلة له مع قناة عدن لايف أن هناك قوى تقليدية قبلية مدعومة من قوى اقليمية وأجنبية تحاول إحباط الثورة ليتسنى لها السيطرة على كل مفاصل السلطة ومقدرات الوطن وثرواته وهذا مايعرفه كل اليمنين ولكن هناك تصميم من كل الاحرار والثوار باستمرار ثورتهم حتى تحقيق جميع أهدافها .

وقال السامعي لقناة عدن لايف في مقابله له يوم السبت الماضي أن هؤلاء الموجودين في السلطة السابقة اللاحقة حتما سيسقطون حتى لو دعموا من قبل قوي إقليمية أو قوى سياسية في الداخل سيسقطون أمام أرادة أبناء الشعب الاحرار التواقين للتحرر من هذه العبودية التي أستمرت لعقود من قبل الطغمة المسيطرة على الوطن وكل مقدراته وثرواته.

وأشار السامعي الى أن حزب الاصلاح أستخدم وسائل قمع وترهيب متعددة تجاه الثوار لغرض تطفيشهم وأخلاء الساحات كون حزب الاصلاح أعطى وعود للقوى الاقليمية باخلاء الساحات لكنه لم يستطيع ذلك كما حصل من قمع وقتل للثوار في ساحات المنصورة عدن وساحة التغير في صنعاء وكما حصل في أحراق ساحة الحرية في تعز التي كانت جريمة بحق الانسانية والتي حدثت عبر مؤمرة أقليمية وأطراف داخلية للتخلص من ساحة الحرية ..

كما ان حزب الاصلاح قام بدفع مبالغ مالية لبعض شباب ساحة التغير في صنعاء مقابل أخلائهم للساحة ورفع مخياماتهم

وكشف النائب البرلماني سلطان السامعي عن اتصال أجريته الولايات المتحدة الامريكية مع يحي محمد عبدالله صالح طلبت منه الانضمام للثورة واحتوائها وذلك عندما شاهدت بان الثورة في طريقها الى النجاح ولكنه تباطئوا وعزت السعودية الى علي محسن الاحمر بحكم ارتباطه بالاسرة الحاكمة ويمثل مصالحها هو وأولاد الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر ونعلم جميعا انهم سبب ومشاركين في كل المصائب وبلاوي اليمن ولم يكونو يوما ثوار ويعملون جاهدين من أجل تطفيش الشباب من الساحات حتى يفرضو مشروعهم بالقوة ويكونون قد نفذو كل ماوعدو به السعودية .

وأكد السامعي أن حزب الاصلاح هو شريك أساسي لعلي صالح الاحمر منذو الثمانينات والى اليوم حيث تقاسمو معه السلطة والجيش ونهب الثروات ووجهه السامعي بعض الاسئلة لحزب الاصلاح كونهم يديرون وزارة الداخلية والامن السياسي والإعلام متسائلا

من وراء تنظيم القاعدة ? ومن وراء اغتيالات قادة وضباط جيش جنوبيين? ومن وراء محاولة الاغتيالات التي طالت المفكر والسياسي الدكتور ياسين سعيد نعمان ووزير الدفاع وواعد باذيب لماذا لم تحقق وزارة الداخلية مع الجناة لماذا لم تقدمهم الى المحاكمة وأمام الشعب ..

وعن محافظة تعز قال السامعي أن تعز ومنذو نصف قرن وهي مقصية ومهمشة وتعامل بدونية ومورس ضد أبنائها أبشع أساليب القتل والتنكيل وتم تصفية الكثير من أبنائها وسجن الالاف منهم ولا يزال الكثير من أبناء تعز مخفين قسريا في سجون النظام القديم الجديد .

ونقول لهم اليوم أن تعز وأبناء تعز قد شبو عن الطوق ولم تعد هذه الاساليب مجدية مع أبناء تعز ولن تستطيع أي قوة في هذا الكون أرغامهم على الذل والركوع وأكد أن أبناء تعز موجودين في كل ساحات الثورة وهم أكثرمن ضحى من أجل الثورة و70%من الشهداء من أبناء تعز وعن التوجهه الدولي الجديد وتسخير ثورات الربيع العربي لمصلحة الاخوان المسلمين قال السامعي أن الوضع في اليمن يختلف عن تونس ومصر.

لان الشعب في اليمن لن يرضى في الاذلال مرة أخرى لان الاخوان المسلمين (حزب الاصلاح) كانو شركاء للنظام ومازالو شركائه والشعب مصمم في الاستمرار بثورته حتى تحقيق جميع أهدافها

يمنات –

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق