أخبار اليمن

القدس العربي: الرئيس هادي غادر اليمن خوفا?ٍ على حياته وقائد الفرقة هو الحاكم الفعلي

تحتفل اليمن اليوم الأربعاء بالذكرى الخمسين (اليوبيل الذهبي) للثورة اليمنية الأم 26 أيلول (سبتمبر) 1962 في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن بسبب الازمة السياسية وموجت الاحتجاجات التي اندلعت منذ فبراير من العام الماضي.

ويحتفل اليمنيون بالعيد الذهبي في ظل غياب الرئيس اليمني التوافقي عبدربه منصور هادي عن البلاد بسبب جولته الغربية التي تشمل لندن ونيويورك وباريس وبرلين? لتدارك الوضع السياسي والاقتصادي والأمني قبل الانهيار.

وجائت الاحتفالات اليمنية? متزامنه مع انعقاد دورة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وأيضا مؤتمر اصدقاء اليمن بنيويورك? ويأمل ÷ادي الحصول على الدعم الكافي من مؤتمر المانحين في ظل المخاطر الأمنية التي ارتفاعت وتيرتها مع تزايد حوادث الاغتيالات السياسية في البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية? آخرها مساء أمس الأول بصنعاء لأحد قادة جهاز الأمن السياسي في العاصمة صنعاء.

معلومات صحفية اوضحت من جانبها أن ‘هادي أصبح هدفا واضحا للجهات التي تقف وراء ارتفاع عمليات الاغتيال السياسي في اليمن والتي حاولت قصقصة أجنحته عبر اغتيال أو محاولة اغتيال العديد من المقربين منه وأركان نظامه من القادة العسكريين والسياسيين’ لتتمكن من الوصول الى السلطة ومن بينهم الرئيس السابق.

وذكرت ان هادي فضل الهروب خارجيا لبحث قضايا بلاده السياسية والاقتصادية والأمنية مع المجتمع الدولي على أن يشهد الاحتفالات الأولى لبلاده بذكرى الثورة في ظل حكمه.

وتضاربت الأنباء حول الشخصية التي اعتمد عليها هادي في ‘حراسة’ كرسي الرئاسة خلال جولته الخارجية? غير أن صحيفة القدس العربي نقلت عن مصادر وصفتها بالعليمة رج?حت أنه خو?ل قائد الفرقة الأولى مدرع اللواء علي محسن الأحمر بهذه المهمة الصعبة? خاصة وأن الأحمر صاحب خبرة في هذا المجال? وقام بذات المهمة في حراسة كرسي الرئيس السابق علي صالح لسنوات طويلة? قبل الانشقاق عنه العام الماضي والانضمام لنصرة الثورة الشعبية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق