أخبار اليمن

الناطق باسم اللجنة التحضيرية للحوار الوطني: من يتحدث عن الحوار يتحدث بعقلية قديمة

طالب الناطق باسم اللجنة التحضيرية للحوار الوطني في اليمن محمد الصبري الحكومة اليمنية الجديدة بالقيام بخطوات تخدم ثورة الشعب اليمني محذرا من ان التقاعس عن هذا الواجب يجعل الثورة والثوار يسقطون القيادة الجديدة في البلاد .

وقال الصبري في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الخميس : ان الفعل الثوري في اليمن مستمر بسبب عوامل كثيرة منها رغبة اليمنيين بان يعيشوا احرارا ويبنوا هم نظامهم السياسي واذا كان هناك من يريد ان يفت من عضد الثوار فنحن نحذر من هذا .

وحول مسألة الحوار الوطني في اليمن صرح الصبري : ان هذا الحوار له مرحلتان الاولى هي الحوار الوطني قبل الثورة وكانت لها لغتها وشعاراتها ومميزاتها لكننا في المرحلة الثانية اي في الوقت الحالي نحتاج الى لغة جديدة فلا يمكن اجراء حوار الان ومازال اقارب علي عبدالله صالح واركان حكمه يتسللون من الابواب الخلفية كاللصوص ويشوشون على الثورة وهم في بعض المواقع ويمارسون الفساد والانتهاكات .

واضاف : اذا لم تتوفر قدر من الاجراءات والترتيبات الصحيحة فهنا نقول ان من يتحدث عن الحوار يتحدث بعقلية قديمة .

وتابع : لا يزال سلاح الجيش والقوات الامنية موجها نحو الثوار والناس وقياداتهم وان هذه الاوضاع لاتوفر بيئة صحيحة ومناخا جيدا للحوار الوطني

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق