أخبار اليمن

بعد وقف الإقتتال في دماج.. الحوثيون والسلفيون يتفقون على إيقاف الحرب في “كتاف”

أكد مصادر محلية في لجنة الوساطة, عن توصل الحوثيين والسلفيين في محافظة صعدة –شمال اليمن, إلى اتفاق لإنهاء حالة الاقتتال الدائر في منطقة كتاف.
وقالت المصادر في تصريحها لـ”شهارة نت” أن الحوثيين والسلفيين اتفقوا اليوم على رفع المتارس والافراج عن الاسرى وتسليم الجثامين من الجانبين, فضلا?ٍ على إنهاء الاقتتال الدائر بين الطرفين في مديرية كتاف بمحافظة صعدة.
كما تم الاتفاق على إعادة كافة المنهوبات لدى الطرفين او تعويضها, ولكل طرف حرية الفكر والمعتقد وعدم الاعتداء على المساجد, مع تقديم الضمانات الكفيلة بعدم الاعتداء من جديد على أي طرف, وذلك من اجل إنهاء الخلافات القائمة في المنطقة.
وجاء هذا الاتفاق عقب الاجتماع?ُ الخاص الذي ع?ْقد صباح اليوم الأربعاء في القصر الرئاسي بمحافظة صعدة وضم ممثلين عن الحوثيين والسلفيين , عقب نجاح الوساطة القبلية التي قادها الشيخ حسين بن عبدالله الأحمر رئيس مجلس التضامن الوطني رئيس لجنة الوساطة في التواصل مع جميع الأطراف وإقناعهم بالتهدئة خاصة بعد فك الحصار عن منطقة دماج.
وقد جرى خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة الشيخ الأحمر وحضره الشيخ نبيل الخامري والشيخ عارف شويط والشيخ علي ناصر قرشة عن لجنة الوساطة والشيخ يحيى صالح شويط وبسام المحضار اليافعي من جانب السلفيين وكذا يوسف الفيشي ومهدي المشاط عن جانب الحوثيين, التأكيد على ضرورة إنهاء الخلاف القائم في منطقة كتاف ووقف نزيف الدم بين أبناء المحافظة الواحدة.. حيث دعا الشيخ حسين الأحمر الطرفين إلى التسامح وتحكيم العقل والمنطق بدلا?ٍ من الاقتتال, مؤكدا?ٍ على خطورة مثل هذه المشاكل التي قد تؤدي إلى نتائج لا يحمد عقباها.
وأعرب رئيس لجنة الوساطة عن ثقته في عودة الهدوء للمحافظة خلال الأيام القادمة خصوصا?ٍ في ظل توفر الإرادة لدى جميع الأطراف من اجل إنهاء الخلاف.
من جانبه رحب ممثل جماعة الحوثي “يوسف الفيشي” بلجنة الوساطة, موضحا?ٍ أن جماعة الحوثي حريصه على إرساء الأمن وإحلال السلام في المحافظة, وأضاف قائلا?ٍ: ” لا يوجد بيننا أي عداء مع إخواننا السلفيين”.. مبينا?ٍ أن الاختلافات بين المذاهب هي فرعيه أما الأساس في الإسلام فالجميع متفق عليه.
وأكد في حديثه على ضرورة انهاء الخلافات المصطنعة, بما فيها الخلاف القائم في منطقة كتاف والذي كان سببه – بحسب قوله- ما جرى في منطقة دماج, مؤكدا?ٍ بهذا الصدد أن أزمة دماج قد انتهت مما سيجعل من بقية المشاكل الحاصلة في منطقة كتاف شبه محسومة وفي طريقها للحلول.
أما الشيخ يحيى شويط – ممثل السلفيين فقد أوضح على أن السنة والزيدية يعيشون منذ عقود في هذه المحافظة دون مشاكل او خلافات, مؤكدا?ٍ انه لا يستطيع أي طرف تهميش الآخر أو حرمانه من ممارسه مذهبه.
وشدد شويط على أهمية الاتفاق وإنهاء الصراع وإعادة الوضع في المحافظة إلى ما كان عليه قبل اندلاع المواجهات في منطقتي دماج وكتاف.

الصورة: “لجنة الوساطة في وادي ال ابو جبارة – وائلة”

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق