أخبار اليمن

بنعمر يتبنى دعوة لوقف الاقتتال في عمران بين من اسماهم بالمجموعات المسلحة والحوثيين

عبر الميعوث الاممي لليمن والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة? جمال بنعمر? عن قلقه البالغ إزاء العنف المستمر في عمران ومناطق أخرى من شمال اليمن? حيث يتقاتل الحوثيون ومجموعات مسلحة أخرى ووحدات من الجيش.

معربا?ٍ في تصريح صحفي نشره على صفحته في فيسبوك عن عميق أسفه للخسائر الكبيرة في الأرواح التي حدثت في الأيام الماضية.

ودعا المستشار الخاص إلى الوقف الفوري للعنف الأعمال العدائية بما فيها تلك التي تدور في مدينة عمران? حيث يحاول الحوثيين إلى السيطرة على بعض المواقع في المدينة? وكذا احترام اتفاق وقف إطلاق النار القائم.

كما عبر بنعمر عن دعمه لجهود الرئيس عبد ربه منصور هادي? مشددا?ٍ على حاجة كل الأطراف إلى العمل من أجل وقف نهائي للعنف من خلال عملية
سياسية.

وجدد بنعمر تأكيده على ضرورة إعداد خطة سلام للشمال من خلال مفاوضات مباشرة تستند على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي تدعو إلى “نزع واستعادة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من كافة الأطراف والجماعات والأحزاب والأفراد التي نهبت أو تم الاستيلاء عليها وهي ملك للدولة على المستوى الوطني وفي وقت زمني محدد وموحد” وستعمل خطة السلام هذه على نزع فتيل كافة عناصر التوتر السياسي والأمني وتمك?ن الدولة من استعادة احتكارها لاستخدام القوة.

كما دعا كافة الأطراف إلى التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني النافذ وقانون حقوق الإنسان ويشدد على حاجة كل الأطراف إلى تيسير وصول الجهات الإنسانية بسلام ودون عوائق من أجل إخلاء الجرحى وضمان إيصال المساعدات إلى جميع السكان المحتاجين لها.

ونوه المستشار بنعمر في تعليقه بقرار مجلس الأمن رقم 2140 (2014)? مشيرا بهذا الصدد إلى استمرار الانتهازيين في إذكاء الصراع في الشمال في محاولة لتعطيل العملية الانتقالية وتقويض الحكومة اليمنية? فإنه يجدد الدعوة لكل الأطراف لضمان عدم تصاعد التوترات التي تؤدي إلى المزيد من الخسائر في الأرواح.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق