أخبار اليمن

تصعيد مسلح على الحدود اليمنية السعودية عقب ضرب محافظة الجوف بصاروخ سعودي

نقلت مصادر صحفية عن مصدر محلي في محافظة الجوف قوله أن صاروخا ضرب مساء أمس الخميس منطقة جبلية خالية من السكان تقع بين مديريات رجوزة والخب والشعف بمحافظة الجوف – شمال صنعاء.

وأشار المصدر أن دوي الانفجار سمع في عدد من مديريات محافظة الجوف? فيما شوهدت الأضواء الناتجة عن الانفجار في المديريات المجاورة.

وأوضح المصدر أن الصاروخ ضرب المنطقة عند الساعة الثامنة وأربعين دقيقة من مساء أمس? وأن اتجاهه يشير إلى أنه قادم من الأراضي السعودية.

ورجح المصدر أن يكون الصاروخ أطلق من المناطق الحدودية السعودية? حيث تجري هناك مناورات عسكرية منذ بداية الأسبوع.

ولفت المصدر أن الانفجار أحدث رعب واستياء شديدين في أوساط الأهالي? خاصة وأن الانفجار كان قويا بدد سكون الليل وهدؤه.

ونوه المصدر إلى أن المواطنون توجهوا صباح اليوم الجمعة إلى المكان الذي أنفجر فيه الصاروخ? ووجدوا نيران لا زالت مشتعلة من أثر الانفجار.

ووقع الصاروخ حسب المصدر في المنطقة ذاتها التي سقطت فيها الطائرة التي كان يقودها الطيار الأكحلي في حرب صعدة.

من جانبه طالب الشيخ حسن أبو إبرة رئيس منتدى شباب بكيل تشكيل لجنة عسكرية للتحقيق في الموضوع وكشف حقائق وملابسات الحادث.

وأعتبر أبو إبرة الحادث بمثابة انتهاك للسيادة اليمنية? كون الصاروخ قادم من الأراضي السعودية.

وأشار أبو إبرة أن السعودية سبق وأن انتهكت السيادة اليمنية أكثر من مرة? منها الاستيلاء على مسافة الـ”40″ كم التي حددت في اتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين كمنطقة للرعي.

وأعتبر أن حادث الصاروخ ليس عرضيا? وإنما رسالة هدفت من خلالها السعودية توجيه تحذيرات للحراك الشعبي الذي بدأ يتشكل في المناطق الحدودية اليمنية? على إثر اعتزام السعودية إنشاء جدار عازل? وحرمان اليمنيين من المرعى في المناطق المتفق عليها.

إلى ذلك دعا مشائخ قبائل “دهم” اليمنية ومشائخ قبائل “يام” في نجران إلى عقد لقاء عاجل لمناقشة منع قبائل “دهم” من الرعي في مسافة الـ”40″ كم المحددة للرعي بموجب اتفاقية ترسيم الحدود.

وأوضح مصدر قبلي لموقـع “يمنات” المستقل أن قبائل دهم لديها وثائق تثبت ملكيتها للأرض التي اغتصبتها السعودية? وهي موقعة بين قبائل “دهم” و “يام” من آلاف السنين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق