اراء وتحليلات

أين هي تلك الأزهار..?

منذ بداية الثورة ..

حتى تحالفت القبائل

وانضم إلينا الأنصار!!

خائف أنا ..

يائس أنا .. ميت أنا

هنا ما صحوت على روح التحرر من الاستبداد

في ساحات الحرية تدور بي الأقدار

لا ثوار أحرار .. ولا الأحرار أحرار

حبيس الصمت ..

سجين خلف الأسوار

جنون هذا الشعب

لم يضعني في موقف خيار

ويضيع عمري يوما بعد يوم

وأنا في انتظار

* * * * *

لم تعطيني الثورة شيئا من محاسنها

ولكنها أعطتني الرغبة في الانتحار

وحقدا دفيــن داخل نفسي على خيانة الثورة

لقد زرعت حبا والكثير من الأزهار

فأين هي تلك الأزهار?

لقد ماتت فور وصول الأنصار

احرقوها وأشعلوا نيران الفتنه

بين الثوار .?!

ومشوار طويل ينتظرني

ح?ْلم أراه ..

مرسوما من خلف الأسوار

من خلف القضبان .. من خلف النوافذ والجدران

مشوار طويل ينتظرني قبل موسم الإعصار

إني انهار

لأني أدرك

صعوبة المشي دون إحراز أي تقدم

أو انتصار ..

لا تسألني متى اتخذت آخر قرار

ومتى ماتت ثورتنا

ومتى ستنهار ..

ولا تضعني في موضع الاختبار

فانا احتار..?!!

لقد فشلنا في كل مره

نخوض فيها حرب ضد المستبدين الأشرار

فلم نعرف من منا خائن

وكلنا ثوار أحرار..!!!

فما استطعنا يوما أن نغير شي

في أي زمن ..

إلا الخسائر والدمار

وما استطعنا أبدا?ٍ

أن نعيش بكرامتنا

شاءت لنا الأقدار

ولا نعرف كيف نرمم

ما لحق بنا من أضرار

وسنبقى على حالنا حتى

الاندثار ..

حتى تختلط الأفكار بالنيران

وتهيج كل المدن

والبحار ..

وترسل السماء طير الأبابيل

ترمينا بالأحجار …

Hareth43@gmail.com

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق