أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

قبائل المهرة ترفض اتفاق الاحتلال والمرتزقة بشأن ميناء “قشن”

شهارة نت – متابعات

جَــدَّدَت قبائلُ المهرة رفضَها، أمس الأحد، مشاريعَ الاحتلال في المحافظة وشرعنة حكومة المرتزِقة لصفقةِ بيع أهم الموانئ فيها.

وقالت القبائل في بيان، أمس: إن تأجيرَ ميناء قشن لشركة تابعة للاحتلال الإماراتي تدعى “أجهام للطاقة والتعدين المحدودة” مرفوض وسيتم مواجهته وإفشاله مثل ما فشلت مشاريع احتلالية أُخرى في المحافظة، محملين حكومة المرتزِقة المسؤولية جراء هذا القرار الذي يشرعن للاحتلال السعوديّ الإماراتي بسط نفوذهم على كافة مناطق المهرة رغبة لتحقيق أطماعهم ونهب خيراتها وثرواتها ومواردها.

وَأَضَـافَ البيان أن سواحل وموانئ المهرة شرارة من نار وتنتظر من يقترب منها، مبينين أنهم لن يقوفوا مكتوفي الأيدي وسيستمر نضالهم في التصعيد ضد الاحتلال الأجنبي بكل عزيمة وإصرار حتى رحيل جميع القوات الغازية من الأرضي اليمنية.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من تصريح الشيخ القبلي البارز علي سالم الحريزي، الذي حذّر فيه من مؤامرة كبيرة تقودها السعوديّة والإمارات تستهدف اليمن وأمنه واستقراره، داعياً قبائل المهرة وكل أحرارها إلى رص الصفوف في مواجهة الاحتلال الأجنبي ومنع سيطرته على ميناء وسواحل قشن الاستراتيجي بالمهرة.

وكان ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي قد أطلقوا العديدَ من الحملات الإلكترونية رفضاً لهذه الصفقة المشبوهة التي تتيح للاحتلال السعوديّ الإماراتي السيطرة على موانئ المهرة ومنها قشن، داعين إلى إعلان النفير العام ورفض المساس بسيادة اليمن وعدم الاعتراف بأية اتّفاقيات بين حكومة المرتزِقة وتحالف العدوان تهدف إلى إيجاد موطئ قدم للكيان الصهيوني في المحافظات اليمنية المحتلّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق