أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

سائقو النقل الثقيل يندّدون بانتهاكات وتعسفات قوات الانتقالي داخل ميناء عدن

شهارة نت – متابعات

تواصل ميليشيا ما يسمى الانتقالي التابعة للاحتلال الإماراتي انتهاكاتِها وتعسفاتها بحق العشرات من سائقي النقل الثقيل، وذلك من خلال فرض إتاوات وجبايات غير قانونية مقابل دخولهم جمارك ميناء عدن لنقل البضائع.

وبحسب سائقي النقل الثقيل، فَـإنَّ ميليشيا الانتقالي المكلفة بحراسة الميناء أصبحت تمتهن البلطجة وفرض الجبايات على السائقين وتحصيلها منهم بالقوة مقابل دخول الناقلات الجمارك دون أي مصوغ قانوني.

وأوضح أحد سائقي النقل الثقيل في فيديو تناقله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأول الخميس، أن وقاحة الانتقالي في فرض الجبايات لم يسبقهم أحدٌ في أخذ الأموال بالقوة، ومنعهم من الدخول إلَّا بعد دفع الآلاف على كُـلّ وسيلة نقل، مبينًا أن تلك الميليشيا تمارس الانتهاكات ضد السائقين في الجمارك والميناء بشكل مستفز، مؤكّـداً أن السائقين يموتون قهراً؛ بسَببِ ما اسموها التعسفات التي تمارسها المليشيا في مدخل الجمارك.

هذا وتصل إيراداتُ ميناء وجمارك ميناء عدن لصالح ما يسمى الانتقالي منذ العام 2019، إلى أكثر من 600 مليون ريال يمني، بما يعادل مليون دولار يوميًّا، وإيداعها في حسابات لدى شركات صرافة بأسماء قيادات ونافذين موالين للاحتلال الإماراتي، دون توريدها إلى مركز عدن.

وتأتي هذه الانتهاكاتُ أمام دعوات التجار والمستوردين إلى ضرورة فتح ميناء الحديدة أمام بضائعهم التجارية؛ بسَببِ ارتفاع تكاليف النقل وفرض الجبايات والإتاوات من قبل ميليشيا الانتقالي من ميناء عدن وعلى طول الطريق التي تسيطر عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق