أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

مستشفى حكومي يكشف عن ارقام مهولة لعدد ضحايا القصف السعودي على المناطق الحدودية

شهارة نت – صعدة

استشهد وأصيب ألفان و909 مواطنين بينهم مهاجرون أفارقة، جراء القصف المدفعي والصاروخي لجيش العدو السعودي على المناطق الحدودية بمحافظة صعدة منذ مطلع العام الجاري.
وأكد مدير مستشفى رازح الريفي عبدالله مسرع لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) سقوط أكثر من 907 ما بين شهيد وجريح بنيران ومدفعية وصواريخ العدو السعودي بمديرية شدا الحدودية، منذ التوقيع على اتفاق الهدنة الأممية مطلع أبريل الماضي.
وذكر أن المستشفى استقبل خلال الفترة نفسها 111 شهيداً و796 جريحاً بينهم مهاجرون أفارقة.. مؤكدا أنه لم يتغير شيء من السلوك الإجرامي للنظام السعودي منذ التوقيع على الهدنة الأممية، وما بعدها بل إن المناطق الحدودية تشهد تصعيدا مستمرا في قصف منازل ومزارع المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.
وأوضح أنه تم تحويل الكثير من الحالات إلى مستشفيات المحافظة، والعاصمة صنعاء، لعدم قدرة مستشفى رازح على توفير الخدمات اللازمة للحالات الحرجة.
فيما أفاد مدير مستشفى منبه الريفي علي العياشي أنه تم استقبال 169 شهيداً، وألفا و833 جريحاً بينهم مهاجرون أفارقة خلال العام الجاري.
ولفت إلى أن العدو السعودي يواصل ارتكاب الجرائم بحق اليمنيين والمهاجرين.. مبينا أن الكثير من الحالات التي تصل إلى المستشفى حرجة، حيث يتم تقديم الخدمات الطارئة لها ونقلها إلى مستشفيات المحافظة.
وأشار إلى تنوع الحالات الواصلة إلى المستشفى ما بين الإصابة بشظايا قذائف الهاون والرشاشات والصعق الكهربائي والتعذيب بمادة الأسيد.
وتطرق العياشي إلى جانب من أساليب التعذيب الوحشية التي يمارسها العدو السعودي بحق المواطنين اليمنيين والمهاجرين الأفارقة والتي تتنافى مع كافة الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية الإنسانية، مستغلا تواطؤ المنظمات والمجتمع الدولي معه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق