أخبار اليمنأخبار وتقاريرأهم الأخبارمحافظات

بالصور.. صنعاء تكشف تفاصيل عملية ضبط سفينة الشحن العسكرية الإماراتية

شهارة نت – صنعاء

كشف المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع، تفاصيل العملية العسكرية النوعية التي أسفرت عن ضبط سفينة شحن عسكرية إماراتية في المياه الإقليمية اليمنية صباح اليوم.

وأوضح العميد سريع في مؤتمر صحفي عقد قبل قليل بصنعاء، أن القوات البحرية اليمنية نجحت في تنفيذ عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة شحن عسكرية في المياه الإقليمية اليمنية في البحر الأحمر وتحديداً قبالة محافظة الحديدة أثناء قيامها بأنشطة عدائية.. مضيفا أن هذه السفينة المعادية تحمل معدات عسكرية من آليات وأجهزة وغير ذلك من المعدات التي تستخدم في العدوان ضد الشعب اليمني.

وأضاف العميد سريع أن السفينة الإماراتية ومنذ أسابيع تخضع للرقابة من قبل قواتنا وقد نفذت أعمالا عدائية عدة ومارست أنشطة معادية في المياه الإقليمية اليمنية. . خلال الأسابيع الماضية كانت قواتنا تراقب هذه السفينة وهي تتولى نقل كميات مختلفة من الأسلحة التي تستخدم في استهداف الشعب اليمني.

وأشار إلى أن القوات المسلحة وتحديداً القوات البحرية وفي إطار مهامها الدفاعية عن المياه الإقليمية اليمنية كانت ولا تزال ترصد جميع الأنشطة العدائية للسفن الحربية التابعة للعدوان.. لافتا إلى أنه وبعد عملية الرصد الدقيق لنشاط هذه السفينة ووجهتها وحمولتها صدرت التوجيهات بالاستيلاء عليها ضمن الدفاع المشروع عن بلدنا وشعبنا، ونقلها إلى ميناء الصليف.

وقال العميد سريع “إن القوات المسلحة وهي تعلن تنفيذ هذه العملية العسكرية في عرض البحر ولأول مرة، فإنها بما قامت به إنما تمارس مهامها وواجباتها الدينية والوطنية تجاه الشعب اليمني، وهذه العملية ضمن تلك المهام والواجبات كمسؤولية من مسؤوليات القوات المسلحة التي منها حماية المياه الإقليمية اليمنية والرد على العدوان بما في ذلك الاستيلاء على سفن الأسلحة التي تستخدم أو سوف تستخدم ضد الشعب اليمني”.

وفي مؤتمره الصحفي استعرض العميد سريع صوراً تؤكد حمولة السفينة.. حيث يتضح من خلال الصور المعدات العسكرية والآليات وجميع المعدات كانت متجهة لاستخدامها ضد الشعب اليمني.

وأشار العميد سريع إلى أن إعلام العدو وأبواقه من الخونة والعملاء والمرتزقة ومنذ ساعات يتحدثون أن السفينة تحمل معدات غير عسكرية ولكن الصور والمشاهد تؤكد زيف إعلام العدو.

وأضاف: ونحن نعلن اليوم نجاح القوات البحرية في تنفيذ هذه العملية العسكرية النوعية بفضل الله تعالى، فإن القوات المسلحة سبق وأن حذرت تحالف العدوان بأنها لن تتردد في تنفيذ عمليات نوعية وستواجه التصعيد بالتصعيد.

وأكد العميد سريع أنه وفي ظل التنفيذ العملي للتحذير السابق فإن القوات المسلحة تجدد تحذيرها بأنها تمتلك الخيارات المناسبة للرد على تصعيد العدوان.

وقال العميد سريع : نقول للعدو الاماراتي تحديداً .. نحن نملك الخيارات المناسبة .. نعم القوات المسلحة اليمنية بتشكيلاتها المتعددة لديها والحمدلله من القوة والإرادة ما يجعلها حاضرةً للرد على أي تصعيد عدواني.

وأضاف: نقول للسعودي كذلك خياراتنا المناسبة في طريقها لتصبح واقعاً وكل ما ستتخذه القوات المسلحة في إطار الدفاع المشروع عن شعب الإيمان والحكمة شعب الجهاد والصمود والاستشهاد.

واكد العميد سريع أن القوات المسلحة اليمنية نفذت عمليتها في المياه الإقليمية اليمنية لا الإقليمية السعودية ولا الإماراتية، وعلى تحالف العدوان التوقف عن حماقاته، وليدرك أن التمادي في عدوانه سيدفع بالقوات البحرية اليمنية للذهاب إلى مكان أبعد، وسيُفاجأ العدو بعمليات عسكرية دفاعية نوعية في البر والبحر إن شاء الله.

وقال العميد سريع ” عدوانكم على اليمن لن يستمر وحربكم على شعبنا العزيز الصامد المجاهد لن يستمر .. وعاجلاً أم آجلاً ستكون الهزيمة مصيركم .. مؤكدا أن القوات المسلحة تحذر قوى العدوان من عواقب أي محاولة لاستهداف السفينة المحملة بالأسلحة، فطاقم السفينة من جنسيات مختلفة لا يزال على متنها.

كما أكد أن القوات المسلحة مستمرة بعون الله في الدفاع عن اليمن وشعب اليمن حتى تحقيق الحرية والاستقلال حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار ولن تتردد القوات المسلحة في اتخاذ كل الخيارات المناسبة لردع المعتدين والله على ما نقول شهيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق