أخبار اليمنتـحقيقات واستطلاعات

ما بعد عملية الدمام وعدن .. سريع يؤكد نجاحها والشامي يعلن استمرارها والبخيتي يحدد موازينها والعزي يفضح مصدرها

1590 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – صنعاء / استطلاع

تتوالى ردود الفعل الرسمية والشعبية حول العمليات العسكرية التي نفذها الجيش واللجان الشعبية في كلا من الدمام السعودية ومحافظة عدن.

وأكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية استهداف عرض عسكري بطائرة “قاصف2K” وبصاروخ باليستي متوسط المدى لم يكشف عنه حتى الآن، وأنه نتج عن العملية مصرع وإصابة العشرات من الغزاة ومرتزقتهم بينهم قيادات وتسببت بحالة إرباك كبيرة فى صفوفهم.

كما اعلن العميد سريع أن القوة الصاروخية أطلقت صاروخاً بالستياً متطوراً بعيد المدى على هدف عسكري هام في الدمام السعودية ردا على جرائم العدوان السعودي منذ ما يقارب خمسة أعوام بحق المدنيين وحصاره وتماديه في عدوانه وسفكه للدم اليمني.

الناطق الرسمي بإسم حكومة الإنقاذ ضيف الله الشامي اشار الى عملية مشتركة للطيران المسير والقوة الصاروخية على معسكر الجلاء في عدن وضربة صاروخية في منطقة الدمام بالعمق السعودي.

وقال وزير الاعلام “الشامي” ان التقنية المستخدمة في الصاروخ الذي اطلق على الدمام متطورة وتؤكد فشل صواريخ باتريوت الامريكية .

واشار الشامي الى ان الضربات اليمنية ستكون لها مردودات سلبية على الاعداء وستوجد بينهم حالة من الرعب .

من جانبه اوضح عضو المجلسِ السياسي لأنصار الله؛ محمد البخيتي أن العمليات التي استهدفت مرتزقة العدوان في عدن؛ تأتي في إطار التغيير الحاصل في موازين القوى لصالح القوات اليمنية.

واشار الى أن العملية جاءت في سياق استهداف العناصر التي تُخطط للعدوان على الشعبِ اليمني؛ داعياً العدوانِ الى مراجعةُ حساباتهِ والخروجُ من اليمن باسرعِ وقت.

وأضاف البخيتي أنه لافرقَ بين القواتِ السعودية والاماراتية لاَنها لاتزالُ في المعركة وهي اهدافٌ مشروعةٌ للقوات اليمنية.

اما نائب وزير الخارجية حسين العزي فقد كشف في تغريدة له قبل قليل،عن مصدر المعلومات التي سربت إحداثيات العرض العسكري في معسكر الجلاء، حيث قال: أن مصادر من شلة ٧/٧ ساهمت في تسهيل عملية اليوم، في اشارة منه الى مجموعة المرتزق طارق عفاش، التي وصفها العزي بـ”المصادر غير محترمة”.

لافتاً الى أن هذه المجموعة قامت في نفس الوقت بإنذار أربعة أشخاص بينهم بن بريك وحذرتهم من حضور الفعالية .

الجدير بالذكر أن حالة من التوتر بين طارق عفاش ومتير اليافعي المعروف با ابو اليمامة، تصاعدت حدتها خلال الأشهر الماضية، لا سيما بعد تهديد الأخير لطارق عفاش بطرده من عدن بالبرقع كما دخلها اول مره.

وتفاقم الخلاف بين الطرفين بشكل كبير مع تشكيل ما يسمى بالقوات المشتركة في الساحل الغربي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق