أخبار اليمنملفــات سـاخنـــة

حزب الإصلاح يبدأ الحرب ضد الانتقالي الجنوبي ويكشف بالاسماء عن مرتزقة الإمارات

1583 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – شبوة

في الوقت الذي يشهد فيه العالم تفكك اكبر تحالف عسكري ضد اليمن عقب اعلان الامارت ومن وراءها السودان الانسحاب التدريجي من اليمن، فقد انعكس ذلك على مرتزقتها الذين شرعوا في نشر غسيلهم وتسريب وثائق عن حلفاء الامس واعداء اليوم.

وعملاً بالقول: “يارايح كثر الفضايح” شرعت وسائل اعلام المرتزقة في تبادل الاتهامات بين فصائل المرتزقة حول جملة من القضايا المتصلة بالفساد وجرائم الحرب.

ففي حين تتهم فصائل المرتزقة المحسوبة على الامارات، حلفائها في حزب الاصلاح بالإرهاب ومحاولة تفجير الوضع في جنوب اليمن، تقابلها اتهامات مماثلة من حزب الاصلاح لمرتزقة الامارات والمنشقين عن حزب المؤتمر بالانقلاب عن ما سمته بالشرعية.

 

وفي اطار هذه الاتهامات شرعت وسائل إعلامية ممولة من حزب الاصلاح وناشطين محسوبين على ذات الحزب بنشر مراسلات وكشوفات تضم أسماء ناشطين واعلاميين بمحافظة شبوة، وهم يخاطبون امين عام ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي لصرف حوافز مقابل العمل بالدرهم الاماراتي.
وضم الكشف العديد من الشخصيات والإعلاميين من حزب المؤتمر الشعبي العام جناح عفاش الذين انتقلوا للعمل في جنوب اليمن وتم استيعابهم من قبل الاماراتيين وتخصيص مبالغ مالية تصرف بصورة شهرية.

 

وجاء في الرسالة الموجهة من سالم ثابت رئيس دائرة الشباب بالمجلس الى احمد حامد لملس امين المجلس يطالبه فيها بصرف ما اسماه المستحقات الشهرية لما اسماه أعضاء ومناصري المجلس الانتقالي الجنوبي بشبوة.

مصادر خاصة أكدت لـ” شهارة نت ” أن تسريب مثل هذه المعلومات يأتي في ظل الحرب القادمة بين الاصلاح والمجلس الانتقالي، لا سيما بعد أن اصبح الاصلاح يستعد لتولي زمام الامور في جنوب اليمن بعد احتكارها من الانتقالي طيلة السنوات الماضية.

وكان الحزب الذي بدأ بوضع يده في الجنوب بشكل تدريجي سرب في وقت سابق وثائق عن نتائج التحقيقات التي تؤكد تورط هاني بن بريك في عمليات الاغتيالات التي يشهدها جنوب اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق