أهم الأخبارعربي ودولي

في محاولة منها للاطاحة بالثورة .. الامارات تفضح نفسها في السودان

1540 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – الخرطوم

كشف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش عن دور بلاده في الاحداث الاخيرة التي تشهدها السودان.

وزعم في تغريدة يوم الثلاثاء إن بلاده لا تزال تتواصل مع المعارضة السودانية والمجلس العسكري.

وأضاف قرقاش أن هدف الإمارات هو دعم استقرار السودان ”والانتقال السياسي المنظم والسلس“.

ويتنافى الواقع الحاصل في السودان مع تصريحات قرقاش، لا سيما وأن اعتداء المجلس العسكري الانتقالي على المتظاهرين السودانيين جاء بعد ساعات من زيارة رئيس المجلس ” عبدالفتاح برهان ” الى الامارات، فضلا عن وجود مدرعات إماراتية في العاصمة السودانية الخرطوم تشارك في حملات القمع ضد المتظاهرين والمحتجين السودانيين وتسببت في قتل العشرات وجرح المئات.

كما تقوم القوات السودانية بتجند أطفال دارفور للقتال في صفوف الإمارات، مستنسخة سيناريو ما تقوم به في اليمن من تجنيد أطفال والزج بهم في محارق الموت.

وكان محتجو السودان في وقت سابق قد أكدوا رفضهم للتدخل السعودي الإماراتي في بلادهم ورفضوا تسلم قوافل غذائية قدمتها لهم السعودية والإمارات وقالوا أنهم يفضلون تناول الفول والفلافل على أن يقبلوا تلك المساعدات، وأشارت صحف أخرى إلى أن المساعدات المالية التي تقدمها السعودية للسودان تؤكد أنها ومعها الإمارات تلعبان دور مشبوه إزاء الثورة في السودان بالتنسيق مع أمريكا.

وسبق لرئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي” أن زارا الرياض وأبوظبي مؤخرا، حيث تعهدت الدولتان بتقديم ثلاثة مليارات دولار دعما للمجلس العسكري الامر الذي يؤكد انحيازهما لصالح المجلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق