أخبار اليمن

الإمارات تتملص من مواصلة دعم مليشياتها في جنوب اليمن

1524 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – عدن

ذكرت مصادر اعلامية أن قيادة القوات الإماراتية المتواجدة في عدن جنوب اليمن بدأت بتقليص المبالغ المالية التي تقدمها أبوظبي للجماعات المسلحة والقوات غير النظامية التي أنشأتها تحت مسميات الأحزمة الأمنية والنخب وهو ما دفع بهذه الجماعات إلى قطع الطريق أمام الشاحنات التجارية الداخلة أو الخارجة من وإلى عدن وفرضت عليها مبالغ مالية مقابل السماح لها بالمرور.
ونقل موقع المساء برس عن مصادر جنوبية إن قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات فرضت إتاوات على مركبات وشاحنات تجارية في نقاط تفتيش تتبع الحزام على مداخل مدينة عدن جنوب اليمن، وتمارس الابتزاز بحق السائقين.
سائقوا الشاحانات التي تحمل البضائع التجارية شكوا من تعرضهم للابتزاز من قبل المسلحين التابعين للمجلس الانتقالي “الحزام الأمني” خاصة القائمين على نقطة تفتيش “العلم” شرق المدينة ونقطة “الرباط” شمالاً.
وعلم “المساء برس” من مصادر جنوبية مطلعة وعلى صلات بالسلطات المحلية التابعة لـ”الشرعية” إن المليشيات التابعة للإمارات فرضت على سائقي الشاحنات دفع 30 ألف ريال مقابل منحهم تصاريح دخول أو خروج للشاحانات التجارية من وإلى عدن، مؤكدة أن عناصر الحزام الأمني يجبرون الناقلات على دفع المبالغ المالية من دون سندات رسمية.
من جانبه قال مصدر مقرب من المجلس الانتقالي لـ”المساء برس” إن المبالغ التي يتم جبايتها من الشاحنات التجارية تذهب لدعم جبهات القتال في الضالع التي تشهد معارك بين قوات حكومة صنعاء والجماعات المسلحة السلفية الموالية للإمارات، وبمشاركة مقاتلين من حزب الإصلاح المنضوين ضمن قوات “الشرعية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق