كتابات

كذلك حقت كلمة ربك على الذين فسقوا ..؟!

1480 يوم من العدوان على اليمن

بقلم / زيد البعوة

كل من شارك في سفك دماء اليمنيين وظلمهم لا بد ان يعاقب إما على ايدي رجال الله من ابطال اليمن او عقابا مباشرا من جهة الله وعمر البشير عبرة لمن كان له قلب ولا شك ان عدل الله سوف يشمل بقية الطواغيت .
لقد صار اليمن اليوم ميدان امتحان إلهي للعالمين للمحقين والمبطلين وكأنه ساحة يوم الحساب والعقاب يقذف الله بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ويبقى الحق ويتلاشى الطاغوت ويضمحل ويهلك
بأي طريقة يريدها الله في معاقبة الطواغيت وفي اي زمان وفي اي مكان نحن راضون بحكم الله ونحن على ثقه انه تعالى لا يمكن ان يخلف وعده وان النصر والتمكين لعباده المؤمنين وان الخزي والعار والهزيمة للطواغيت والمجرمين ..
لسنا على عجلة من امرنا كشعب يمني رغم فاقتنا كبشر في تحقيق الوعد الرباني في معاقبة المجرمين لكننا نواصل مشوارنا في التصدي لهم كما امر الله وهو تعالى من يهيئ المتغيرات لصالح أوليائه
الطاغية المجرم العميل عمر البشير ليس الا بداية مشوار السقوط لبقية الظالمين على مستوى العالم وليس فقط على مستوى الوطن العربي وكل قطرة دم سفكت من اجساد اليمنيين لن تذهب هدراً وكل دمعة سالت من أعين الأطفال والنساء سوف تأخذ حقها من العدل في الدنيا والآخرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق