منظمة دولية : وصول 150 ألف مهاجر إلى اليمن في 2018

منظمة دولية : وصول 150 ألف مهاجر إلى اليمن في 2018

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – جنيف

قالت منظمة الهجرة الدولية بأنها تتوقع ازدياد أعداد المهاجرين الواصلين إلى اليمن هذا العام الى نحو 150 ألفا .

وأكدت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن اليمن لا يزال يعد محطة رئيسية بالنسبة للمهاجرين القادمين من افريقيا.

وتوقعت أن يزداد عدد المهاجرين الواصلين إلى اليمن بنسبة 50 بالمئة هذا العام مقارنة بالعام 2017 عندما قدم نحو 100 ألف.

وقال الناطق باسم المنظمة جويل ميلمان للصحافيين في جنيف “نحن على ثقة في تقديراتنا لعدد المهاجرين الواصلين إلى اليمن، الذي يشهد حربا، بأنه سيبلغ 150 ألفا هذا العام”.

واعتبر أن مرور هذا العدد الكبير من الأشخاص عبر “منطقة حرب خطيرة كهذه” يعد أمرا “استثنائيا ومثيرا للقلق”.

ودفع العدوان الذي تشنه دول التحالف السعودي، البلد إلى حافة المجاعة بينما وصفت الأمم المتحدة الوضع في اليمن بأنه يشكل أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وحذرت الأمم المتحدة الثلاثاء من أن “اليمن لم يكن يوما قريبا لهذه الدرجة من المجاعة” كما هو الآن مشيرة إلى أن 24 مليون شخص في اليمن — يمثلون تقريبا 75 بالمئة من عدد السكان — سيحتاجون إلى مساعدة إنسانية في 2019.

وقال الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك للصحافيين في جنيف “إن البلد الذي سيعاني من المشكلة الأكبر في 2019 سيكون اليمن”.

لكن رغم أزمته، لا يزال اليمن يعد طريقا أساسيا بالنسبة للمهاجرين الذين يسافرون عادة برا عبر جيبوتي قبل خوض رحلات محفوفة بالمخاطر لعبور خليج عدن إلى اليمن.

وقدّرت منظمة الهجرة الدولية أن نحو 92 بالمئة من المهاجرين الذين دخلوا اليمن هذا العام كانوا من حملة الجنسية الإثيوبية بينما البقية من الصومال.

وقال ميلمان إن قرابة 20 بالمئة من المهاجرين هم من القصّر “والعديد منهم غير مصحوبين” بأشخاص بالغين.

ولدى سؤاله عن سبب ازدياد أعداد الواصلين بشكل كبير رغم تردّي الأوضاع في اليمن، قال إنه يبدو أن المهربين يستغلون النزاع والعنف “لتسويق” البلد كنقطة عبور.

شارك