منظمة لندنية : انتهاكات بشعة في معتقلات التحالف بحضرموت

منظمة لندنية : انتهاكات بشعة في معتقلات التحالف بحضرموت

شهارة نت – حضرموت :

كشفت منظمة سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف، عن فضائح جديدة بشأن تعرض معتقلين في سجن المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت، والذي يخضع لقوات تحالف العدوان وحكومة الفار هادي ، للتعذيب الجسدي بصورة بشعة وللمعاملة القاسية والمهينة.

وقالت سام التي ظلت داعمه لسياسية التحالف السعودي إن عشرات المعتقلين داخل السجن لا يُعرف مصيرهم في ظل حالات الإخفاء القسري والتعذيب المتعمد وتمديد اعتقالهم دون عرضهم على المحكمة فضلاً عن منعهم من تلقي العلاج المناسب أو السماح لعائلاتهم بزيارتهم.

واكدت المنظمة حصولها على معلومات أن المعتقلين يقبعون في سجن يسمى «سجن الطين»، وهو سجن قديم مهجور منذ 2006، ويقع في منطقة مريمة بمنطقة سيئون، ويبعد عن السجن المركزي الجديد قرابة 500 قدم، ويخضع فيه المعتقلون للتحقيق لفترات طويلة، على يد محققين سعوديين «قساة»، ويُشرف على المعتقل شخصان أحدهما يكنى أبو سالم والثاني يلقب بالخالدي إضافة إلى قائد المنطقة العسكرية الأولى.

ولفتت سام في بيان صحفي أصدرته الجمعة إلى أنّ أغلب المعتقلين الذين تلقت المنظمة بلاغات عنهم، قد تم اعتقالهم من قبل الأجهزة العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الأولى دون أوامر قضائية أو مبررات قانونية، مشيرةً إلى أنّ معظمهم اعُتقلوا من الطرقات العامة أو من الأسواق، ثم تم إخفاؤهم لمدة عامٍ كامل في بعض الحالات، دون أن تعرف عائلاتهم شيئاً عنهم.

وأوضحت منظمة سام، والتي تتخذ من جنيف مقرا لها، أن الاعتقال والتعذيب في سجن المنطقة العسكرية الأولى طال حتى الأطفال، في انتهاك صارخ لاتفاقية حماية الطفل.

وكشفت أن المعتقلين داخل سجن سيئون خاضوا إضرابين مفتوحين عن الطعام بسبب سوء المعاملة وللفت أنظار العالم إلى معاناتهم ولمطالبة التحالف السعودي الإماراتي والمنطقة العسكرية الأولى بتحقيق مطالبهم التي حددها المضربون بإحالتهم للقضاء للنظر في قضاياهم، وفك القيود الحديدية التي وُضعت على أرجلهم منذ دخولهم السجن، والسماح لأهاليهم بزيارتهم والاتصال بهم وتوفير العناية الطبية للسجناء وتحسين التغذية.

ويتعرض المعتقلون للتعذيب، حيث حصلت سام على شهادة معتقل سابق قال فيها إن المعتقلين احتجوا في يوم من الأيام على تعرضهم للشتائم من أحد جنود الحراسة وطلبوا حضور مسئول من التحالف الذي يشرف على سجنهم، لكنهم تعرضوا لحفلة تعذيب صباح اليوم التالي على يد قوة من الشرطة العسكرية.

شارك