بالارقام .. خسائر كبيرة يتكبدها العدوان ومرتزقته في محرقة الساحل الغربي

بالارقام .. خسائر كبيرة يتكبدها العدوان ومرتزقته في محرقة الساحل الغربي

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – الحديدة

قتل 45 من مرتزقة العدوان السعودي الامريكي على اليمن، بينهم قيادات، وأصيب اكثر من 85 اخرين بجروح، في جبهة كيلو 16 بالساحل الغربي، خلال الـ24 الساعة الماضية.

وأكد موقع وزارة الدفاع اليمنية نقلا عن مصادر عسكرية أن “عددا من قيادات العدو لقوا مصرعهم خلال أسبوع من التصعيد في الساحل الغربي، بينهم العميد المرتزق عبدالغني الشبلي قائد كتيبة المهام الخاصة، الذي لقي مصرعه مع أحد مرافقيه، والعقيد عبدالله أبوحورية قائد إحدى الكتائب”.

واوضح انه قتل كل من قائد كتيبة جبل راس في ما يسمى بـ”لواء الوحش” المرتزق عبدالباري علاء الدين في منطقة الجبلية وقائد سرية يدعى الشيبة من لواء الوحش، والمرتزق صابر طاهر سليمان قائد سرية في لواء الكنيني الذي قتل في مفرق سقم قنصاً وقائد كتيبة من اللواء 20 مشاة يتبع هيثم قاسم ويدعى عبود سالم الردفاني والذي قتل في منطقة الجبلية.

واضاف الموقع “كما قتل العقيد محمد اليزيدي وهو ضابط في ما يسمى بـ”اللواء الاول عمالقة”، وقتل قائد سرية في لواء المحضار في منطقة الجبلية، وأصيل اليافعي قائد كتيبة في لواء اللحجي، وأصيب المرتزق ابوعلي الضالعي قائد ما يسمى بـ” اللواء الثاني عشر عمالقه” قنصاً في منطقة الفازة أثناء محاولته فك خط الفازة.

من جانبه اكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع أن قوات العدو تكبدت خلال الـ 48 ساعة الماضية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وذلك في عمليات هجومية للجيش واللجان الشعبية بجبهات الساحل الغربي.

وأشار المتحدث الرسمي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، إلى أن خسائر العدو البشرية بلغت 180ما بين قتيل ومصاب بينهم 10 قادة كتائب و3 قادة سرايا.. موضحا بأن المعلومات الاستخباراتية تؤكد وصول عشرات الجثث إلى المراكز الطبية في المخا فضلا عن المصابين.

وقال العميد سريع إن قوات الجيش واللجان الشعبية دمرت 21 آلية ومدرعة وهو ما يرفع عدد المدرعات والآليات المدمرة خلال الأيام الماضية إلى أكثر من 171مدرعة وآلية على طول مسرح العمليات القتالية في الساحل الغربي.

وكشف المتحدث الرسمي عن عملية عسكرية نوعية للجيش واللجان الشعبية في منطقة كيلو 16 أو ما أصبح يعرف بمثلث الموت حيث تم استدراج قوات العدو إلى حقل ألغام في منطقة مفتوحة الأمر الذي أدى إلى مصرع العشرات من قوات العدو وفرار من تبقى.

ونوه العميد سريع إلى أن قوات العدو حاولت التقدم باتجاه المطار وكذلك باتجاه شمال الكيلو 16 إلا أنها انكسرت بعد تصدي قوات الجيش واللجان الشعبية لها .. مشيرا إلى أن العدوان لجأ إلى تكثيف غاراته الجوية في محاولة منه لفتح خطوط الإمداد من المناطق الجنوبية لمحافظة الحديدة إضافة إلى شنه عشرات الغارات على المناطق الشرقية والجنوبية لمدينة الحديدة.

وأوضح بأن العدوان دفع بتعزيزات من المرتزقة وذلك لفتح خط الإمداد جنوب منطقة الجبلية واستمرت المواجهات 17 ساعة تكبدت فيها قوات العدوان خسائر في العتاد والأرواح وفرار كتيبة كاملة من ميناء الحيمة نتيجة الخسائر الكبيرة.

وأكد العميد سريع أن قوات الجيش واللجان الشعبية نفذت عمليتين هجوميتين الأولى في جبهة حيس جنوب محافظة الحديدة والأخرى شرق مطار الحديدة أسفرتا عن وقوع قتلى ومصابين من قوات العدو كما تم تدمير عدد من الآليات والمدرعات التابعة للعدو.

شارك