موانئ البحر الأحمر ترد على إدعاءات العدوان باحتجاز سفن نفطية وتجارية

موانئ البحر الأحمر ترد على إدعاءات العدوان باحتجاز سفن نفطية وتجارية

شهارة نت – الحديدة

نفت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية إدعاءات العدوان باحتجاز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة ومنع تفريغها.

وأشارت المؤسسة في بيان لها أن ادعاءات حكومة الفنادق ومن خلفها دول تحالف العدوان أن ميناء الحديدة يحتجز السفن لا أساس له من الصحة .. مؤكدة أن ميناء الحديدة لا يحتجز أي سفينة ويعمل بكافة كوادره وعماله لتفريغ السفن بسرعة ودون تأخير بحسب ما هو مقرر .

وأوضح البيان أن السفينة (DISTYA PUSHTI) التي أشارت تلك الإدعات إلى إحتجازها والتي كانت تحمل كمية 20 ألف و 896 طن من مادتي الديزل والبترول وصلت إلى غاطس ميناء الحديدة بتاريخ 27/ 9/ 2018م ورست على أرصفة الميناء بتاريخ 28/ 9/ 2018م تم إفراغ حمولتها وغادرت الميناء .

فيما رست السفينة (RINA) التي تحمل على متنها 5 آلاف و 700 طن من مادتي الدقيق والسكر على أرصفة الميناء بتاريخ 3/ 10/ 2018م ومازالت تفريغ حمولتها حتى اليوم بواسطة الإمكانيات والمعدات المتوفرة في الميناء .

وأشار البيان إلى أن السفينة (SINCERO) التي وصلت إلى غاطس ميناء الحديدة بتاريخ 26/ 9/ 2018م وتحمل على متنها 15 ألف و25 طن من الديزل قد ربطت على أرصفة الميناء بتاريخ 5/ 10/ 2018م وما زالت بالرصيف لتفريغ حمولتها .

في حين ما تزال السفينة (CARPE DIEM-2) التي تحمل 19 ألف و 350 طن من الديزل، بغاطس الميناء لانتظار دخولها وتفريغ حمولتها حسب الآلية المتبعة بالميناء وكانت قد وصلت غاطس الميناء بتاريخ 30/ 9/ 2018م .

ولفت البيان إلى أن السفينة (P V T EAGLE) التي وصلت غاطس ميناء الحديدة بتاريخ 3/ 10/ 2018م وتحمل على متنها 6 آلاف و 797 طن من الديزل و14 ألف و 955 طن من البترول ما تزال بغاطس الميناء لانتظار دورها بالرسو على الأرصفة .

وأكدت المؤسسة أن ميناء الحديدة يعمل على مدار الساعة ضمن آلية منتظمة لدخول السفن للميناء حسب وقت وتاريخ الوصول إلى الغاطس بمهنية عالية .

كما أكد البيان أن مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية تعاني من تبعات الحصار الذي فرضه تحالف العدوان منذ مارس 2015م وكذا القصف الذي دمر البنية الفوقية والتحتية للمؤسسة في أغسطس 2015م .

وأشار البيان إلى أن ميناء الحديدة يقوم بواجبه الإنساني بكل جدية ويسخر كافة إمكانياته لخدمة السفن المرتادة إليه لضمان استمرارية نشاطه بما يلبي احتياجات المواطنين من المواد الأساسية والضرورية .

وناشد البيان منسقية الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى تخفيف معاناة الشعب اليمني ورفع الحصار عن موانئ المؤسسة لتفادي الكارثة الإنسانية التي حذرت وتحذر منها باستمرار الأمم المتحدة.

شارك