تعالوا إلى كلمة سواء

تعالوا إلى كلمة سواء

- ‎فيكتابات

بقلم/طارق مصطفى سلام :

(مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى) ..

قلنا مرارا وفي أكثر من مناسبة ومقام أن هذا العدوا الفاجر ( السعودي الاماراتي) في حقده على حضارة اليمن العربق وتربصه بوحدة شعبنا اليمني الاصيل, لا يفرق بين يمني وأخر فهوا يستهدف اليمنيين كافة في عيشهم وأمنهم واستقرارهم في حلهم وترحالهم ..

هذا العدوا الحاقد عندما يمارس أعماله الاجرامية (التي جبل عليها منذ القدم) في الغطرسة والهيمنة والاستحواذ والقتل والحصار والتجويع فهوا يستهدف الشعب اليمني بكافة فئاته وأطيافه دون تمييز أو مراعاة لأي اعتبار يذكر ويضلل به في الكواليس ..

وها هو عدو جميع اليمنيين يقوم اليوم بتجويع شعبنا الكريم ومصادرة قوت يومه في الجنوب المحرر ( كما يدعي) أكثر مما يفعل في الشمال المحاصر .. بل نجده في هذه اللحظات الفارقة يقوم بالاعداد لمجزرة ابادة جماعية لأهلنا في الجنوب تحت عنوان اقتتال الفرقاء الجنوبيين في عدن ..!

هل تعرفون لماذا ؟

لأن المطلوب تقديم تنازلات من (المحبطين) في عدن اكثر من (الصامدين) في صنعاء وتناسى هذا العدو الغاشم بأن (جميعنا يمنيون) ..

نعم, مطلوب من الجنوب اليمني المحتل التسليم بإستحقاقات المرحلة القادمة والمتمثلة بتغييب قوى محلية تدين له بالولاء ( تم استهلاكها في الفترة الماضية) ولم تعد مفيدة له, بقوى أخرى ارهابية مسيرة (تم تنميتها والحفاظ عليها لتنفيذ مهام المرحلة القادمة) كونها صنيعته نهجا وسلوكا وأكثر ولاءا وخضوعا له ولمخططاته الخبيثة في تمزيق اليمن الموحد وشرذمة شعبنا المكافح ..!

نعم, الفصل الجديد في سيناريوا الغزو والاحتلال هو قتل معظم أهل الجنوب وتدمير مقدراته ونهب ثرواته وتخريب موانئه و طمس معالمه السيادية كافة ثم ترك الجنوب ممزقا إلى كانتونات صغيرة متناحرة لإدارة أسرة عفاش والجماعات الداعشية المتعددة بعد ان يتم دفع ( الانتقالي والشرعي) إلى إقتتال في عدن لا يبقي ولا يذر هدفه تدمير عدن خاصة والجنوب اليمني عامة وضرب بنيته التحتية والمجتمعية وتحويله وموانئه الى خرابة كبيرة ومجرد اطلال تنتحب على ماضيها الماجد و الزاهر ..

نعم, كلنا في المحنة جنوب وجميعنا في المعاناة شمال ..

محنة الجنوب في معاناته من بطش وسادية سلطات الاحتلال ( الاماراتية السعودية) هي محنة الوطن بمناطقه ومحافظاته كافة ..

ومعاناة الشمال من محنة جرائم العدوان ووحشية الحصار ( السعودي الاماراتي) هي معاناة شعبنا اليمني بجميع فئاته واطيافه .. وقد حان الوقت لنتوحد جميعا كشعب ومجتمع بمكوناته كافة على كلمة سواء تعيد لوطننا الجريح السيادة والازدهار وتعيد لذواتنا المغيبة الكرامة والاعتبار نواجه فيها عدو الله وعدو الشعب وهو العدو التاريخي لشعبنا اليمني في كافة العهود والذي تم غرسه من قبل الصهيونية العالمية في الخاصرة الجغرافية لامتنا العربية الصامدة منذ عهد بعيد ..
فهل من يعي ويستجيب..؟

شارك