وفقا لاستطلاع أعدّته شركة YouGov بتكليف من شركة الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة

وفقا لاستطلاع أعدّته شركة YouGov بتكليف من شركة الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة

- ‎فياﻹقتـصاديـــة

شهارة نت – دبي

ظهر استطلاع أعدّته شركة YouGov بتكليف من الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة تنامي شعبية رياضة الكريكيت في دول منطقة الخليج العربي بمستوى غير مسبوق، لتقترب من كرة القدم التي لطالما استأثرت باهتمام الجمهور. وفي سؤال قارن مدى شعبية الكريكيت مع رياضات شهيرة أخرى مثل كرة القدم والتنس والفورمولا 1 وكرة السلة، فقد سجلت نسبة عشاق هذه الرياضة بين سكان دول منطقة الخليج العربي أكثر من النصف، إذ حصدت رياضة الكريكت 51% من أصوات المشاركين في الاستطلاع.

ولرياضة الكريكيت قاعدة جماهيرية كبيرة في دول مجلس التعاون الخليجي. فوفقاً للدراسة الاستقصائية، فإن 57% من السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة و 38% في البحرين و 37% في عُمان و 45% في الكويت هم من عشاق هذه الرياضة.

وبهذا الصدد، قال السيد راهول باي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة ’يوني موني‘: “تسعى شركة ’يوني موني‘ باعتبارها الراعي الرسمي لبطولة يوني موني كأس آسيا للكريكيت 2018 للتفاعل مع العملاء من خلال رياضة تحظى بمتابعة واسعة. وكوننا نعتبر التفاعل مع العملاء هو حوار متبادل، قمنا بتكليف شركة دراسات السوق المرموقة، ’YouGov‘، بإجراء استطلاع للتعرف على آراء الجماهير حول لعبة الكريكيت وتوقعاتهم حول البطولة.”

وأضاف راهول: “تعكس نتائج الاستطلاع تنامي شعبية رياضة الكريكيت في المنطقة، حيث تبين أن أكثر من نصف المشاركين هم من عشاق هذه الرياضة، ومن المثير للاهتمام حقاً أن نرى أن 32% من مشجعي الكريكت في المنطقة اختاروا الكريكيت كرياضتهم المفضلة، وهو ما يجعل النسبة متقاربة بصورة كبيرة من نسبة مشجعي كرة القدم، والتي حصلت على 34% من الأصوات. كل هذه النتائج تشكل مؤشراً واضحاً على الدور الذي تؤديه المنطقة كبوتقة اجتماعية تشجع على تبادل الثقافات والقيم.”

وعند سؤال المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي في الاستطلاع اختيار لاعب الكريكيت المتوقع أن يفوز بجائزة أفضل لاعب في بطولة يوني موني كأس آسيا، صوَّت 18% من المشاركين في الاستطلاع لصالح الهندي روديت شارما، بينما صوت 15% لصالح الباكستاني حسن علي.

يذكر أن بطولة كأس آسيا نظمت لأول مرة في إمارة الشارقة عام 1984. وسرعان ما شهدت هذه الرياضة نمواً لافتاً في نسبة المتابعين، ما أدى إلى زيادة الاستثمار في مرافق الكريكيت على مستوى منطقة الخليج وبناء 3 ملاعب حديثة في دولة الإمارات ضمن دبي والشارقة وأبوظبي. كما كانت سلطنة عمان مؤخراً أول دولة في منطقة الشرق الأوسط تستضيف الكأس الخاص ببطولة العالم للكريكيت وذلك ضمن جولة الكأس على عدة دول حول العالم.

واختتم راهول حديثه قائلاً: “بصفتنا علامة تجارية تعنى بتسهيل عمليات التحويل السلس للأموال عبر المناطق الجغرافية، نفخر برعايتنا لكأس آسيا للكريكيت التي تتيح لنا مشاركة شغف هذه الرياضة مع عشاقها في في منطقة الخليج وحول العالم.”

شارك