شهارة نت تنشر ابرز ما جاء في جلسة مجلس الامن بشأن اليمن

شهارة نت تنشر ابرز ما جاء في جلسة مجلس الامن بشأن اليمن

شهارة نت – جنيف

اختتم مجلس الامن الدولي, قبل قليل, جلسته التي استمع فيها الى احاطة للمبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث .
وقد استعرض غريفيت مساعيه لجلب كافة الاطراف الى طاولة المفاوضات.

واقر غريفيث بالمعوقات التي حالت دون تمكن الوفد الوطني بصنعاء من الوصول الى جنيف، مخلياً مسئولية انصار الله والوفد الوطني عن عدم القدوم الى لقاء كان من المفترض أن يجمعها بوفد من حكومة الفار هادي، في إطار مساعي السلام.

وقال غريفيث: كنت محبطا لعدم قدرتنا على إحضار وفد صنعاء إلى جنيف بسبب بعض الصعوبات.

وأضاف: رغم عدم وجود أحد الطرفين عن مشاورات جنيف تمكنا من إطلاق العملية السياسية

كما طلب من المجلس دعمه لاستئناف العملية السياسية في اليمن، كاشفاً عن لقاءات سيجريها في العاصمة اليمنية صنعاء والعاصمة العمانية مسقط في الفترة القادمة

الجلسة التي عقدت بطلب من بريطانيا تحدث فيها المندوب الفرنسي الذي دعا الى فتح الموانئ اليمنية وفتح مطار صنعاء.
فيما سعى مندوب السويد الى الدفاع عن التحالف السعودي وتحميل صنعاء مسئولية فشل المشاورات التي كانت مقرره في جنيف.

من جهتها دعت مندوبة اثيوبيا الى دعم جهود المبعوث الاممي متناسية ما تضمنته احاطة المبعوث مارتن بشأن فشل مشاورات جنيف التي حملت اطراف صنعاء مسئولية فشلها وذلك رغم اقرار المبعوث بان سبب غياب الطرف الوطني كان نتيجه عراقيل خارجيه, وهو ما يفضح غباء المندوبة الاثيوبية

اما مندوب الفار هادي, المرتزق احمد عوض بن مبارك الذي حاول مغازلة امريكا في مستهل مداخلتها فقد لجأ الى استعطاف المجتمعين برفع صوره طفل تم قتله في محافظة اب عبر احد المجرمين, مدعيا ان القاتل هو احد القياديين في انصار الله بمحافظة اب, وهو ما سبق نفيه من قبل وزارة الداخلية ان الجريمة كانت جنائية وقد جرى القى القبض على القاتل.
وبحسب مراقبين فقد اكدت مداخله مندوب هادي مدى حالة الافلاس التي يعيشها الفار هادي ومرتزقته مدينين استمرار المرتزقة في قلب الحقائق وتزييفها
.

شارك