بيان إدانة

بيان إدانة

- ‎فيكتابات

بقلم / طارق مصطفى سلام *

بصفتي مواطن يمني حر انتمي لأحرار الجنوب اليمني المحتل ومسقط رأسي محافظة عدن المغتصبة والجريحة أدين بأشد العبارات العمل الممنهج لسلطات الاحتلال الاماراتية السعودية في تغييب الامن والاستقرار في عدن وتصعيد حالة الارهاب وعمليات الاغتيالات الاجرامية في عدن مؤخرا وأخرها محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت القيادي في إصلاح عدن الدكتور عارف احمد بعبوة ناسفة زرعت اسفل السيارة لتنفجر في زحمة السير بالشارع الرئيسي بالمعلا (شارع مدرم) ..

ونحن نوجه الاتهام المباشر في هذه المحاولة الارهابية الدنيئة لسلطات الاحتلال الاماراتية وادواتها العميلة المنفذة للعملية التي كانت قد اعتقلت الدكتور عارف مع مجموعة من شباب الاصلاح في القلوعة في وقت سابق بتهمه كيدية ثم أطلقت سراحه لتحاول اغتياله لاحقا ..

اننا ترفض رفضا قاطعا محاولات التضليل والتدليس من قبل وسائل التضليل الاماراتية التي تحاول ابعاد الاضواء عن مخططها الاجرامي وعنلياتها الارهابية بتصوير ان ما يحدث في عدن هو مجرد تصفية حسابات بين فرقاء سياسيين محليين يتنافسوان على ااسلطة في عدن لينما السلطات الاحتلتل الاماراتية هي من تمسك بزمام الامور في عدن وتنفذ مخططها الاجرامي الخبيث لسفك دماء اليمنيين وتدمير مقومات المدينة الحضارية والانسانية وتمزيق بنيتها التحتية والمجتمعية من خلال اثارة الفتن المختلفة وتأجيج أسباب الخلاف بكافة اشكاله وأنواعه بين القوى والمكونات المحلية ليستقر لها الامر في عدن وتتمكن من ادارثها وفق معطيات مخططها الاجرامي القذر وتمديد فترة بقائها على الاراضي اليمنية المحتلة ..

نعم, تأثرنا جميعا نحن أبناء محافظة عدن الاحرار ونحن نشاهد محاولة الدكتور عارف احمد علي وهو يقوم بمحاولة انقاذ حياة ابنه المصاب الذي كان يقود سيارته اثناء محاولة الاغتيال الآثمة بإجراء الاسعافات الاولية اللازمة مباشرة بعد تفجير سيارته وعلى رصيف الشارع ..

والدكتور عارف أحمد علي هو
نقيب نقابة أطباء عدن
عضو مجلس المحلي م/ عدن
هو وابنه في السيارة اثناء محاولة اثاغتيال الآثمة
الابن بترت رجله
والأب أصيب بحروق
جراء عبوة ناسفة زرعت في السيارة من قبل سلطات الاحتلال الاماراتية المجرمة ..

النصر لليمن ارضا وانسانا والهزيمة النكراء للغزاة والمعتدين والخزي والعار للخونة والمنفذين , ولانامت أعين الجبناء والمنافقين :

* محافظ عدن

شارك