الصحــة والجمال

منظمة (أطباء بلا حدود) تعلق أنشطتها الطبية في محافظة صعدة

أعلنت المنظمة الطبية الإنسانية (اطباء بلا حدود) تعليق أنشطتها المعنية بالطوارئ في محافظة صعدة اليمنية ابتداء من 21 الجاري.
وقالت المنظمة ومقرها باريس في بيان ان هذا القرار جاء على اثر الشروط الجديدة التي وضعها المجلس التنفيذي المسئول عن الشؤون الإنسانية في صعدة منتصف الشهر الحالي لعمل جميع المنظمات الإنسانية وغير الحكومية في المنطقة.
وتضم الشروط الجديدة وقف جميع التقييمات المستقلة للاحتياجات الطبية داخل المحافظة وفرض حظر على إشراف طاقم دولي للأنشطة فضلا عن وجود استبدال جميع الطاقم التابع لوزارة الصحة العامل مع المنظمة بطاقم تختاره اللجنة التنفيذية وهو ما ترفضه المنظمة.
وأضافت في البيان ان المنظمة مستعدة حاليا لاجراء محادثات مع السلطات المحلية بغية تحديد “ظروف مقبولة” لإدارة الأنشطة الانسانية المستقلة.
من جهته قال ممثل المنظمة في اليمن الدكتور فيبول شوداري في تصريح صحافي ان “هذه الشروط الجديدة سوف تؤثر الى حد كبير على قدرتنا على ضمان جودة وفعالية عملنا.. ولم يكن لنا خيار اخر سوى تعليق انشطتنا”.
وأضاف شوداري “نامل ان نتوصل الى ايجاد اساس مشترك مع السلطات المحلية بهدف استعادة الظروف السابقة التي كانت تسمح لنا بتوفير الخدمات الطبية القيمة على مدى السنوات الاربع الماضية”.
وتعد منظمة (اطباء بلا حدود) منظمة دولية غير حكومية توفر الإغاثة الطبية الإنسانية في أكثر من 65 بلدا في جميع أنحاء العالم ولا تقبل التمويل من أي حكومة لعملها في اليمن وتعتمد حصرا على التبرعات الخاصة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق