كتابات

يقتلنا ويريد استغفالنا ..!

بقلم / صارم الدين مفضل

الذين جوعوا الشعب هم من نهبوا خزينته ونهبوا اراضيه من اكثر من ثلاثين سنة ماضية.. وبعد ان ثار عليهم الشعب هربوا للخارج وجلبوا عليه العدوان والحصار للعام الرابع على التوالي..
وهاهي طائرات وصواريخ واسلحة امريكا والغرب لازالت تفتك وتقتل الشعب اليمني باسم تحالف العدوان، ولازالت اموال السعودية والامارات تصب في جيوب ترامب والبنوك الاوروبية باسم صفقات السلاح والصيانة والتدريب العسكري..

اما الشعب اليمني فلم يفكروا يوما بدعمه حتى عندما كان عميلهم “الدنبوع” يحكم من وسط القصر الجمهوري بصنعاء.. وظلوا يتجاهلون معاناة اليمنيين وازماتهم الاقتصادية، بل فرضوا عليهم سياسات تجويعية متتالية (الجرع)..!

ان مقارنة بسيطة بين ما كان يحصل من عجز في موازنة حكومات العمالة ممثلة بالدنبوع ومن قبله عفاش وبين موازنة ونفقات العدوان الحاصل على اليمن تجعلنا نتأكد بأن لا امريكا ولا السعودية والامارات تحرص او تهتم بمعاناة شعبنا بل تسهم في مضاعفة ازماته ومشاكله والمزايدة على معاناته وآلامه، حيث لا يشكل العجز في موازنة حكومات العمالة ما نسبته ١% امام نفقات العدوان السعواماراتي على اليمن والشعب اليمني؟!

من يقتل الشعب اليمني هو عدو الشعوب العربية والاسلامية وهو معروف لدى الجميع (امريكا واسرائيل).. ولكن مصالح وارتباطات بعض الافراد والقوى المحلية فرضت عليهم التحالف مع اعداء الامة حد العمالة لهم والخيانة لاوطانهم وشعوبهم، وخلق اعداء اخرين للتغرير على اتباعهم ومتحزبيهم كايران وحزب الله وحماس وانصارالله.. الخ.. ومع ذلك فستظل المعركة بين الحق والباطل مستمرة وممتدة باستمرار الحياة والدنيا ويظل النصر مرتبط بارادة الله سبحانه الذي لا يعجزه شيء في السماوات ولا في الارض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق