لماذا يركز العدو على مطار الحديدة؟

لماذا يركز العدو على مطار الحديدة؟

- ‎فيكتابات

بقلم/ عبدالحافظ معجب

لماذا يحاول العدو اختزال معركة الحديدة “بالمطار”؟
في الخارطة مطار الحديدة يقع على ساحل البحر، يعني في مرمى البارجات والسفن الحربية، كما ان طائرات الاستطلاع والطيران الحربي بامكانه تمشيط وقصف المنطقة بسهولة، ومع ذلك العدو فشل في الوصول الى المطار وصار له 3 ايام يروج لحكاية سيطرته واقتحامه للمطار وهذا غير صحيح.
التركيز على المطار اعلاميا وميدانيا سببه ان العدو يريد تكرار ما عمله الأمريكيون حين دخلوا العراق وجعلوا من التركيز على مطار بغداد كل القصة وعلى اساس انه وبمجرد التقاط صور من مطار الحديدة يتم تصوير الامر ان المعركة حسمت والحديدة سقطت والبقية تفاصيل وهذا غير صحيح.
المجاهدون وابناء الحديدة امس استدرجوا 20 الية عسكرية الى مثلث الدريهمي باتجاه المطار وسحقوها كلها، والمعلومات الواردة صباح اليوم تؤكد ان من تبقى من المرتزقة محاصرين ويرسلون نداءات استغاثة.
سيواصل العدو تفادي هزيمته الميدانية وفشله العسكري بمحاولة الاقتراب من المطار مهما كانت التضحيات بعناصره المستأجره وغالبيتهم من السلفيين وشباب الجنوب الذي بات حصادهم للاسف يوميا بالعشرات في جبهة الساحل.
المعارك في الحديدة تمتد في محاور عدة وتم قطع اوصال مجاميع المرتزقة ومحاصرة من تورط بالتسلل الى بعص المناطق السهلة.
وبحسب المعلومات فان الامور جيدة، ورغم خسائرهم الكبيرة في تلك الجبهات ووضعهم المرتبك الا ان تركيزهم على جبهة الدريهمي اكثر بحكم القرب من المطار.
في مناطق الفازة والجاح ومجيلس والنخيلة..الان وضع المرتزقة غير جيد، وهناك نداءات بالانسحاب.
ونتيجة التطورات السابقة فان حديث اعلام العدوان عن المطار يتذرع بالعوائق التي تعترض المرتزقة بينها الالغام وكثافة نيران الجيش واللجان الشعبية وضغط المعارك التي تدور في جبهات عديدة بالساحل الغربي.

شارك