عربي ودولي

خلافات حادة بين الكويت والفلبين تصل الى حد طرد السفراء

شهارة نت – الكويت

تصاعدت حدة الخلافات بين الكويت والفلبين على خلفية ترحيل المئات من الفلبينيات الى بلادهن اثر تعرضهن للانتهاكات من قبل كويتيين.
وأمهلت الكويت، ، سفير الفلبين لديها، ريناتو أوفيلا، أسبوعاً، لمغادرة أراضيها، بحسب ما أعلنه مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكويتية لوكالة الصحافة الفرنسية، وسط خلاف بين البلدين حول عاملات المنازل بالدولة الخليجية الثرية.
وقال المسؤول، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، إن الوزارة استدعت السفير ، “وأمهلته أسبوعاً للمغادرة، بعد أن أبلغته أنه شخص غير مرغوب فيه”.
وأشار المسؤول إلى أن الكويت أيضاً استدعت سفيرها في مانيلا، مساعد الذويخ؛ للتشاور.
واعتبرت الكويت إنقاذ السفارة الخادمات انتهاكاً لسيادتها، ما يزيد من التوتر القائم أصلاً بين البلدين منذ مقتل خادمة فلبينية والعثور على جثتها مخبأة بثلاجة في فبراير 2018.
واظهر مقطع فيديو، متداول على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرته وزارة الخارجية الفلبينية الأسبوع الماضي، امرأة تفرُّ من منزل قبل أن تستقل سيارة تنتظرها
في حين أظهر مقطع آخر شخصاً يركض بسرعة من مكان يبدو كأنه موقعُ بناء قبل أن يقفز في سيارة سوداء اللون.
ويعمل أكثر من مليوني فلبيني بمنطقة الشرق الأوسط، ويضخُّون مليارات الدولارات في الاقتصاد الفلبيني من الأموال التي يرسلونها لأُسرهم سنوياً.
ووسعت الفلبين مؤخراً، الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت بعد توجيه الرئيس دوتيرتي انتقادات حادة للكويت على خلفية تقارير بتعرض عمال للاستغلال وسوء المعاملة.
واعلنت مانيلا فرض “حظر تام” على سفر عمال بلادها إلى الكويت، يشمل الذين حصلوا على تصاريح عمل والذين لم يغادروا بعدُ إلى الكويت، علماً أن الحظر السابق كان يمنع الفلبينيين من التقدم للحصول على تصريح للعمل في الكويت.
وأشارت الفلبين إلى أن موظفي سفارتها في الكويت كانوا يتعاملون مع شكاوى لانتهاكات بحق بعض العاملين الفلبينيين من أصل 260 ألف فلبيني يعملون بالكويت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق