أخبار اليمن

بعد أن خذلهم الجنوب.. تحركات اماراتية لشراء جنود مرتزقة لطارق صالح

شهارة نت – تعز

كشفت مصادر خاصة في محافظة تعز عن تحركات مشبوهة للقوات الاماراتية بالمحافظة بغية استدراج مجندين للقتال في جبهات الساحل.
وأكدت المصادر أن قائد اماراتي كشف خلال زيارته الحالية للمحافظة عن نوايا بلاده لتجنيد عدد من ابناء المحافظة واخذهم الى عدن لتأسيس ما اسماها بالحزام الامني في تعز.
ورصدت المصادر نشاط غير معهود لمرتزقة العدوان منذ وصول القائد العسكري الاماراتي الى المحافظة حيث يقومون بالبحث عن افراد وضباط الحرس الجمهوري، واغرائهم بالاموال بغية ارسالهم الى معسكر طارق عفاش في عدن وذلك بعد ان رفضت العديد من القيادات الجنوبية القتال تحت راية طارق .
يذكر بأن فشل طارق عفاش في حشد المزيد من القوات قد وضعته في موقف محرج تجاه الامارات، مما دفع الاخيرة الى التحرك بنفسها لجمع المزيد من العناصر للانضمام الى عفاش الصغير.
وبحسب المصادر فإن الإمارات فضّلت الاحتفاظ بحلفائها الجنوبيين في الساحل الغربي مقابل البحث عن مرتزقة جدد لطارق صالح بغية فتح جبهات جديدة.
ووفقاً للمعلومات الواردة فإن التحالف “يجهز معسكراً كبيراً للقوات التي يقودها نجل شقيق الرئيس الراحل علي صالح في منطقة صويلح بمحيط جبل النار في مديرية المخا الخاضعة لسيطرة الإمارات عسكرياً، و”تغيير خطته القتالية بالاتجاه نحو تعز عبر مفرق المخا إلى منطقة البرح عوضاً عن الحديدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق