محافظات

مؤسسة رواد التنمية تختتم دورة الإسعافات الأولية بمستشفى ردفان العام بمحافظة لحج

اختتمت مؤسسة رواد التنمية وحقوق الأنسان بالشراكة مع مستشفى ردفان العام امس الثلاثاء الدورة التدريبية الأولى للإسعافات الأولية والتمريض للمتطوعات والمهتمات بصحة المجتمع بمدينة الحبيلين محافظة لحج وذلك بالتنسيق مع إدارة الصحة العامة والسكان بمديرية ردفان .

شهارة نت – لحج

وتلقت المشاركات وعددهن 23 ناشطة صحية ومجتمعية من مختلف أحياء المدينة خلال 24 ساعة تدريبية نظرية في مواضيع الإسعافات الأولية والتمريض وقامن خلالها بتطبيقات عملية عديدة حول تلك المواضيع كما خضعن في نهاية التدريب لاختبارات وامتحانات نظرية وعملية لتقييم مستوى الاستفادة من التدريب .

حيث اكد الدكتور/ علي محسن الحنشي مدير مستشفى ردفان العام مدرب الدورة إلى إن المشاركات تلقين على مدى أسبوع معارف وتدريبات مكثفة حول التمريض والإسعافات الأولية واهمها ضرب الحقن والإنعاش القلبي التنفسي وعلاج الجروح والحروق والكسور وغيرها من المهارات الصحية اللازمة لخدمة المجتمع .

وأوضح الدكتور/ رائد المزاحمي نائب مدير مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة إلى إن بناء القدرات المجتمعية في تقديم الخدمات الصحية والإسعافات الأولية سوف يساهم إلى حد كبير في خلق ثقافة صحية مجتمعية سليمة ، داعياً من كافة منظمات المجتمع المدني إلى الوصول للمجتمعات المحلية بمثل هكذا دورات تدريبية وحملات توعوية خاصة في المديريات والمناطق الريفية البعيدة .

من جهته الدكتور/ أوسان فضل علي مدير مكتب الصحة العامة والسكان بمديرية ردفان حث المشاركات على المساهمة في التطوع العملي والتطبيقي بشكل منتظم وتحت إشراف كادر صحي لدى المستشفى العام والوحدات الصحية بالمديرية لما له من أهمية في تطوير مهاراتهن وتعزيز خبراتهن في الجانب الصحي وخدمة مجتمعاتهن بشكل اكبر وافضل من أي وقت مضى .

كما تحدث الناشط المدني الأستاذ/ وهيب الذيباني إلى إن المخرجات من الورشة التدريبية سوف يتحقق من خلالها إضافة نوعية في مساعدة المجتمعات المحلية فيما يخص تقديم خدمات الإسعافات الأولية والتمريضية والتوعية بالصحة المجتمعية وكذا التطوع في تنفيذ المبادرات المجتمعية ومساعدة منظمات المجتمع المدني في تنفيذ مختلف الأنشطة والبرامج الصحية مستقبلاً .

وفي السياق ذاته أشار الأخ/ محمد ثابت الضنبري رئيس قسم التثقيف والإعلام الصحي بالمديرية إلى إن قسم التثقيف والإعلام الصحي في اغلب الأوقات يواجه صعوبة في إيجاد متطوعات من الكادر النسائي في حملات التوعية الصحية الميدانية للمجتمعات المحلية وخاصة التي ترتبط بتوعية الآسر مباشرة ولكن مثل هكذا مخرجات ممكن تساعد إلى حد كبير في تحسين وتوسعة حملات التوعية الصحية في مختلف مناطق المديرية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق