أخبار اليمن

سقوط ثاني محافظة جنوبية بيد المليشيات التابعة للامارات

شهارة نت – شبوة

اقتحمت قوة عسكرية تابعة لما يسمى بالنخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات الاحد، مقر حزب الإصلاح بمديرية ميفعة بمحافظة شبوة، وحولته إلى مقر لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأفادت مصادر محلية في ميفعة ان ثلاثة اطقم وبحضور عدد من قيادات المجلس الانتقالي في المديرية اقتحموا مقر فرع الاصلاح وأعطوا مهلة لحراسة المقر لمغادرته وتفريغ محتوياته وتسليمه لقيادات في المجلس الإنتقالي.

ويأتي هذا الاقتحام في ظل تنامي الخلافات بين فرقاء العمل السياسي المساند للعدوان السعودي الامريكي على اليمن.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية اشارت في تقرير لها ان جنوبي اليمن وبعد معارك دامية فيها، أصبحت تحت سيطرة “المرتزقة” (الميايشيات التابعة للامارات)، ما يؤكد تشتت التحالف المدعوم من قِبل السعودية.

وأوضحت الصحيفة أن “المرتزقة” سيطروا، على المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي الذي يضم حكومة عبد ربه منصور هادي بعدن، في وقت أشارت بعض الأنباء الواردة من هناك إلى أن رئيس حكومة هادي يستعد للفرار إلى السعودية؛ للانضمام إلى الفار هادي الذي يقيم هناك.

وقالت “وبعد حرب مدمرة شنتها السعودية”، يبدو أن تحالفها في اليمن يتلاشى مع سيطرة “المرتزقة” على مدينة عدن الجنوبية، بدعم من الإمارات (الحليف الأبرز في تحالف العدوان).

وبحسب مصادر خاصة فإن شبوة تعد المحافظة الثانية التي ستسقط بيد الامارات ومليشياتها بعد أن اصبحت عدن خاضعة بصورة غير مباشرة لحكم المجلس الانتقالي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق