اللجنة الثورية ترد بقوة على النظام الأردني حول حصار الشعب الفلسطيني

اللجنة الثورية ترد بقوة على النظام الأردني حول حصار الشعب الفلسطيني

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – صنعاء :

أكد مصدر مسئول بمكتب رئيس اللجنة الثورية اليمنية العليا محمد علي الحوثي أن النظام الأردني لا يمتلك الشجاعة الكافية ليرد على مطالبة رئيس اللجنة الثورية العليا له بفك حصاره عن الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنه فضل الهرب بالصمت والتواري خلف توجيه اتهام لأنصارالله.
وكانت مواقع إعلامية أردنية قد نشرت اليوم الثلاثاء عن مصدر رسمي – لم تسمه – تصريحا مقتضبا قال فيه “لن نرد على جماعة انقلبت على الشرعية”، وذلك عقب مطالبة رئيس الثورية العليا للأردن ومصر بالتوقف عن مشاركة الكيان الصهيوني في حصار الشعب الفلسطيني.
وخلال تظاهرة حاشدة في العاصمة صنعاء عصر الاثنين تضامنا مع الشعب الفلسطيني بمناسبة مرور مائة عام على وعد بلفور المشئوم ربط الحوثي مشاركة عمان والقاهرة في حصار الشعب الفلسطيني بمشاركتهما في العدوان والحصار على الشعب اليمني في التحالف الذي تقوده أمريكا والسعودية والإمارات وإسرائيل، حيث خاطب نظامي الأردن ومصر قائلا “تزعمون أيها الاردنيون وأيها المصريون أن مشاركتكم في العدوان والحصار على الشعب اليمني تأتي من أجل أن يدخل في الحضن العربي، فلماذا أنتم تفقدون إخواننا الفلسطينيين الأعزاء هذا الحضن الطيب!؟
لماذا تحاصرون الشعب الفلسطيني؟
لماذا لا تفتحون المعابر للأخوة الفلسطينيين؟ لماذا تحاصرونهم كما يحاصرهم الإسرائيليون؟الأخوة الفلسطينيون يمكنهم أن يدخلوا إلى الحضن العربي من خلال الأردن ومن خلال مصر فلماذا يقفل هذا الحضن العربي يا من تتشدقون بالعروبة يا من تدعون أن قتالكم لنا من أجل العروبة افتحوا للأخوة الفلسطينيين، لماذا تهدرون أموالكم في قتل الشعب اليمني وتحاصرون أبناء غزة وتحاصرون أبناء فلسطين؟ لماذا لا تعطوهم بعض الأموال من أجل أن يسدوا به بعض حاجياتهم؟ أتخافون إسرائيل إلى هذا الحد!؟”.
واعتبر المصدر أن عجز النظام الأردني عن الرد على المطالبة بفك الحصار على الشعب الفلسطيني صورة من صور عجزه التام أمام العدو الإسرائيلي الغاصب، مؤكدا أن الشعوب العربية الحرة الحية لن تتوقف عن المطالبة بحقوقها الأصيلة بكل الطرق المشروعة وفي مقدمة تلك الحقوق الحق الفلسطيني العربي الإسلامي الذي سلبه اليهود وما زالوا يسلبونه بتواطؤ أنظمة عربية فقدت هويتها وانتمائها للأسف.

شارك