المؤسسة اليمنية للمسائلة الاجتماعية تدشن الاسبوع العربي للحق في الحصول على المعلومات في محافظة تعز

المؤسسة اليمنية للمسائلة الاجتماعية تدشن الاسبوع العربي للحق في الحصول على المعلومات في محافظة تعز

- ‎فيمجتــمع مدنــي

شهارة نت – تعز :

بمناسبة اليوم العالمي للحصول على المعلومة وتحت شعار “من حقي ان اعرف ” دشنت المؤسسة اليمنية للمسائلة الاجتماعية والحكم الرشيد وشركائها بمحافظة تعز ” الاسبوع العربي للحق في الحصول على المعلومات بالتنسيق مع المؤسسة الانسانية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والاجتماعية وباشراف وشراكة شبكة المسائلة الاجتماعية بالعالم العربي – انسا , ورشة عمل (1) الحق في الحصول على المعلومة العمل الانساني والاغاثي من خلال تعزيز وتفعيل دور الرقابة الانسانية.

وفي الورشة التي حضرها مدير عام الشئون الاجتماعية بالمحافظة الاستاذ عبده علي ومشاركة 18 مشاركا من مختلف المؤسسات والمنظمات والجمعيات والتكتلات الاجتماعية والانسانية للتنمية حيث بدات الورشة باستعراض برنامج الورشة ومحاورها من قبل الاستاذ نبيل الحكيمي ميسر الورشة رئيس مؤسسة انجاز الحق في التنمية تناول فيها المعايير الانسانية الاساسية والتزامات العمل الانساني وركائزه ومحور المسائلة الاجتماعية وطرق دعمها بالشفافية والمشاركة والاستجابة والمتابعة والرقابة.

كما تناولت الورشة محور الاستجابة الانسانية والحصول على المعلومات بموجب الاعلان العالمي لحقوق الانسان واتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد والحق في الحصول على المعلومة والتي هدفت من خلالها لتعريف المشاركين بأهمية الحصول على المعلومة بشفافية مطلقة في الجانب الانساني والاغاثي كما هي من حق المواطن المتضرر او الانسان العادي على حد سواء واعتبارها حق من حقوقه ضمن الاتفاقيات الدولية .

هذا تم تقسيم المشاركين بالورشة الى ثلاثة مجموعات تناولت جميعها الصعوبات والمعوقات التي تواجه العمل الانساني بالمحافظة والحلول والمقترحات والتوصيات ومن ضمن الصعوبات والمعوقات التي خرج بها المشاركين في الورشة استحواذ جهات معينة على العمل الانساني والاغاثي وغياب الرقابة الرسمية والرقابة المجتمعية بالإضافة الى رفع بيانات ومعلومات غير صحيحة من قبل الجهات المنفذة كذلك العشوائية والازدواجية وعدم التنسيق بين الجهات الاغاثية العاملة وغياب الشفافية والحيادية وعدم وجود تقارير محايدة بعد التنفيذ .

كما خرج المشاركين بالورشة الى عدد من الحلول والمقترحات منها اشراك منظمات المجتمع المدني والمجتمعات المحلية في الرقابة المجتمعية على الدور الاغاثي والانساني المقدم عبر المؤسسات والجمعيات والمنظمات المانحة وخلق شراكة حقيقية ما بين السلطة المحلية والمنظمات الدولية واللجان المجتمعية وعمل الية عمل مقترحة لتفعيل اداء المجتمع المحلي لتفعيل دوره في الجانب الرقابي والانساني بالإضافة الى رفع تقارير دورية بعد انتهاء كل عملية تنفيذ عمل انساني واغاثي من قبل جهات محايدة وتفعيل الجانب الاعلامي المحايد في اظهار الحقائق كماهي بالأرقام والتوثيق لإظهار حقيقة ما يدور في الجانب الاغاثي والانساني للجميع وخصوصا للجهات المعنية والمنظمات الدولية لمعرفة الحقيقة لا غير .

وخرج المشاركين ايضا بعدد من التوصيات منها تشكيل لجان مجتمعية على مستوى الاحياء والحارات ورفع مستوى الوعي المجتمعي لمبدئ المسائلة والحق في الحصول على المعلومة من خلال عمل ورشات وندوات وحلقات نقاشية والتنسيق مع الجهات الرسمية والجهات المختصة للتعريف باللجان المجتمعية ومجال عملها وتسهيل مهامها .

وتميزت الورشة بحضور لافت ومشاركة فاعلة ونقاشات جميعها تهدف الى اشراك الجميع في حقهم في الحصول على المعلومة والعمل بمبدئ الشفافية والعمل بروح الفريق الواحد المتطلع الى العمل وفق رؤية واضحة والية عمل مشتركة تخدم الجميع وبشفافية مطلقة.

شارك