مركز أبجد ينفذ المنتدى الحواري الثاني مع الصحفيين والإعلاميين والنشطاء في ذمار

مركز أبجد ينفذ المنتدى الحواري الثاني مع الصحفيين والإعلاميين والنشطاء في ذمار

- ‎فيمجتــمع مدنــي

شهارة نت – ذمار / صقر أبو حسن:

نظم مركز أبجد للدراسات والتنمية بمحافظة ذمار المنتدى الحواري الثاني في اطار المنتديات الحوارية التي ينفذها حول ” تعزيز قيم التعايش والتسامح والسلام”, بمشاركة خمسين مشارك ومشاركة من النشطاء والإعلاميين والصحفيين.

وتطرقت الناشطة والأديبة اسماء المصري في ورقة عملها عن بعض رسائل السلام التي تضمنها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة, وكيف تم تجاوز جزئيات الإخلاف بالكثير من تعزيز للقيم الدينية العميقة, التي تدعوا الى الإيثار والمحبة والسلام.

مؤكدهً ان السلام هو الركيزة الأساسية لحياة أفضل الأجيال القادمة, لتتساءل ما الذي يجب ان نورثه للأجيال القادمة إما ان يشكرونا ام ينتقدون جهودنا وضعف وعينا؟.

مطالبةً في ورقتها الى ان نطوي فصول من المعاناة الإنسانية الى روح النقاء الإنساني القائم على إحترام الأخر وبناء المجتمعات. وقالت: التنمية المستدامة لا تتحقق في اي مجال اذا كانت هناك اي نزاعات مستمرة ومتكررة.

فيما قدم الباحث سعد شمس الدين سرد تاريخي لبعض تفاصيل الصراع اليمني, وكيف استطاع نضج الوعي اليمني تجاوز الكثير من الصراعات.

وقال في ورقة العمل التي قدمها للمنتدى: اذا لم يستطع أي طرف ان يخترق ما يتم ما تم الإتفاق علية هنا يمكن وضع السلام لآن تجاربنا غنية بالكثير من اسباب الصراع, ومتى ما اختفت اسباب وأدوات الصراع والحرب, سيتجه الجميع الى السلام.

مضيفاً: يجب ان يكون هناك إستقرار داخلي وبدون خوف من أي شخص او أي جهة, لذا تضاعف أهمية بناء دولة قائمة على احترام الأخر وبناء المجتمعات نحو السلام والتعايش.

مؤكداً ان الحرب قد تخرج منها الشعوب بالكثير من القوة وتجارب العالم تؤكد هذه.

من جانبه, سرد رئيس مركز أبجد للدارسات والتنمية فؤاد النهاري نبذه مختصره عن مركز أبجد والبرامج التي يعمل عليها والأنشطة التي نفذها وينفذها المركز ضمن برنامج شباب من أجل التعايش والسلام.

وأشار النهاري الى ضرورة نشر ثقافة التعايش والسلام والقبول بالأخر والمختلف فكريا وثقافيا ومناطقيا لتأصيل مثل هذه الثقافات التي غابت بشكل كبير في المجتمع.

ولفت الى ان مركز أبجد منظمة مجتمع مدني مستقله لا تتبع أي فضيل سياسي ولا تتأثر بالمجريات السياسية الحاصلة اليوم.

وبين النهاري الى ان برنامج شباب من أجل التعايش والسلام بدأ العام الماضي 2016م, ونفذ سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تهدف الى نشر ثقافة التعايش والتسامح والسلام.

وتضمن المنتدى عدد من المداخلات الموضوعية التي تصب في اطار نشر ثقافة التعايش بين اوساط المجتمع من خلال التجمعات الإجتماعية التي نحضرها لزيادة فرص نبذ العنف والتطرف ورفض الأخر.

يذكر ان المنتديات الحوارية واحدة من انشطة برنامج “شباب من أجل التعايش والسلام”, الذي يتبناه مركز أبجد للدارسات والتنمية بمحافظة ذمار, وكان نفذ المنتدى الحواري الأول الشهر الفائت بمشاركة سبعين مشاركة ومشاركة من الشباب والنشطاء.

شارك