عربي ودولي

الاعلام الامربكي: السعودية أكبر راع للإرهاب في العالم وأميركا ستدفع الثمن

شهارة نت – وكالات :

وصف موقع “مينت بريس نيوز” الأمريكي المملكة السعودية بأنها أكبر راع للإرهاب في العالم مشيرا إلى أن هذه الدولة الخليجية تعتبر من أبرز حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وأن واشنطن ستدفع ثمنا باهظا لهذا التحالف، نتيجة تزايد العواقب الدموية من السياسة التي تتبعها الرياض.

وأضاف الموقع الأمريكي في تقرير أن السعودية المتحالفة مع حكومة الولايات المتحدة أسست حركة الإرهاب الحديثة في الثمانينات الماضية، حيث كانت المملكة العربية السعودية تعمل على تمويل وتسليح المجاهدين الأفغان في مشروع تكلف مليارات الدولارات لخوض حرب ضد القوات السوفياتية.

وأكد “مينت بريس” أن استراتيجية السعودية ساهمت في توسيع الحروب بالوكالة السُنية ضد الشيعة والعلمانيين في مختلف أنحاء المنطقة، لافتا إلى أن التجربة الأفغانية باعتراف وكالة المخابرات السعودية كانت تقوم على استخدام المتعصبين الأصوليين السنة في الحروب ضد العلمانيين بالشرق الأوسط والشيعة.

كما اعترف السعوديون بقيمة التأثير على واشنطن حيث حاولت المملكة أن تفعل هذا من خلال خلق لوبي خاص بها ولكن هذا الجهد السعودي تم إضعافه من قبل إسرائيل، التي لا ترغب في تقاسم النفوذ ولا يصبح مثيل لها في حكومة الولايات المتحدة. لذلك، وجد السعوديين من الأسهل التواصل مع اللوبي الإسرائيلي من خلال تطوير علاقات سرية مع إسرائيل.

وأشار الموقع إلى أنه من خلال هذا اللوبي الإسرائيلي وعلاقاته مع السعودية، يمكن التأثير سياسيا على الولايات المتحدة، والنقاد والمسؤولين بواشنطن حتى يقر الجميع بأن إيران هي الراعي الرئيسي للإرهاب. وتتكرر هذه العقيدة مرارا بما في ذلك من قبل الجنرالات المتقاعدين مثل جيمس ماتيس ومايكل فلين.

ولفت الموقع إلى أنه شملت الوثائق السرية التي قدمت إلى ويكيليكس من برقيات دبلوماسية لوزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون وكبار المستشارين الأمريكيين أن الجماعات الجهادية العنيفة تتلقى ملايين الدولارات من المملكة العربية السعودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق