كتابات

لجهنم ابوابها السبعه ، واليمن بابها الثامن

بقلم / المهندس هشام شرف،

يأتي عيد الاضحى المبارك ، وللأسف ياللأسف ياشعب المملكه الشقيق ويآل سعود من المتفرجين والغير مشاركين في العدوان ،وقد مرت على شعبنا حجتان الى بيت الله وانتم تشهدون طيش وتهور وإجرام شلة محمد بن سلمان في عدوانه علي بلادنا وشعبنا عن قصد وسبق اصرار وتعمد متخذا من ثروة وقدرات وعلاقات بلدكم آلة حرب ظالمه ووقودا لعدوان خاسر يساعده في تبريرها حفنه من العملاء والمرتزقه والخونه عبيد الريال اللذين هم مطيته تحت حجة الانحياز لشرعيه توفت ودفنت ولاوجود الا لمومياتها في فنادق الرياض الفاخره وبعض الفنادق والشقق في اسطنبول وعدد من العواصم العربيه. نستذكر وعلى خلفية مجلس التنسيق اليمني السعودي ماتم بين بلدينا في وقت سابق من اتفاقيات ومعاهدات ومواثيق وتفاهمات أكدت في حينه على حسن الجوار واحترام الشأن الداخلي لكل بلد وعلى وجه الخصوص في العام ١٩٩٥ عندما تم الترتيب لاتفاقية ترسيم الحدود وماتلاها في بداية الالفيه الثانيه وحتى العام ٢٠٠٨ من محاضرو اتفاقات وترتيبات لتسهيل دخول العمال اليمنيين وانشاء مشاريع اقتصاديه واستثماريه مشتركه وتسهيل دخول المنتجات بين البلدين وغيرها من الانجازات اللتي اشرف عليها الرئيس علي عبدالله صالح وعدد من الملوك الحكماء وكان آخرهم الملك عبدالله بن عبد العزيز رحمه الله. ازدهرت العلاقات وتطورت في ظل وجود عقلاء لديكم في قيادة المملكه ، والان وقد إختفى العقلاء من المشهد السياسي وظهر الحاقدون الطائشون الغارقون في اوهام وسراب مملكه سعوديه كبرى تأمل بدور محتمل لشرطي أحمق في منطقة الجزيره والخليج ، وياللأسف بدأ اولئك النفر باليمن ونسوا او تناسوا ان بلادنا اليمن مقبرة للغزاه وانها وإن تكالب عليها العالم ،ومعهم خونه من بيننا لفظهم شعبنا ، فلن نتيح لهم مجرد الاستمتاع بلحظه، بل بغمضة عين ، من مشهد انكسار اليمن العظيم ، ولو حتى في احلامهم ..
لقد تعاظم عدوان قيادتكم الطائشه المتهوره ياشعب المملكه ويامن تتفرجون من آل سعود ، بل وتعاظم ذلك العدوان الهمجي خلال الأشهر الحرم وفصول الحج المقدسه وشهري رمضان الماضيين ،وضرب قادتكم بعرض الحائط بكل معاني حسن الجوار وعدم التدخل في الشأن الداخلي ومبادئ الانسانيه وحقوق الانسان ،بل وبمبادئ الحرب والمعارك العسكريه المتعارف عليها بين الدول ..
ويأتي في نهاية المطاف من يصرح بالبيانات ونشرات الاخبار والمؤتمرات العالميه بأن مملكتكم تخوض حربا وعدوانا لاعتماد شرعيه انتهت صلاحيتها لدى شعبها ودفنت في الفنادق ، كاول ظاهره من نوعها في العالم ولن تتكرر ..
ليعلم اخوتنا من الشعب السعودي الشقيق واولئك المتفرجين البعيدين عن العدوان من آل سعود بأن المملكه العربيه السعوديه ستكون هي الخاسره الاكبر عسكريا واقتصاديا واخلاقيا طالما وغراب البين هو دليلها ، وطالما سكت الناس عن حاكم جائر لايخشى الله ولم يراعي الله في ادارة شؤون بلده واحترام جيرانه ، بل ولم يستفد من تجارب الحكماء والقاده والعقلاء على مدى التاريخ ، ولازال عبثا يحاول بناء مجدا له من الرمال وعلى الرمال ..
نؤكد لكم ، ستدفن رمال اليمن تحتها كل من اراد باليمن وشعبه شرا ، وليعلم اولئك النفر بأن معظم النار في الجزيره والخليج من مستصغر الشرر على الحدود اليمنيه السعوديه، وسترون ذلك قريبا !!!
عيد أضحى مبارك على الجميع في ظل الصمود والتصدي الاسطوري لكل يمني حر ندد بالعدوان وبقى معنا بالداخل والمجد والخلود لشهداءنا من الجيش والامن واللجان الشعبيه ورجال القبائل والدعاء بالشفاء للجرحى ، وثقوا يانفر العدوان السعودي ومن معهم من الخونه والمرتزقه والعملاء بأن” صنعاء بعيده ،وبلغوا بن سلمان أن الرياض أقرب ”

* عضو اللجنه العامه بالمؤتمر الشعبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق