اراء وتحليلات

الى عائض القرني شيخ الفتن وسفك دماء المسلمين

شعر / عبد الله ضراب *

هذه القصيدة ازفها الى القارئ العربي ردا على قصيدة لعائض القرني شيخ البلاط السعودي عنوانها .. يا قادة العُرْب .. يدعو فيها صراحة الى اعلان الحرب على ايران لمزيد من الدمار وسفك الدماء في بلاد المسلمين
***
شيخٌ وبعشقُ بثَّ الحقدِ والنِّقمِ … ويذبحُ السِّلمَ بالقرطاسِ والقلمِ
ويحسبُ المجدَ في سفكِ الدِّماء كما … جار اليهودُ بِسَنِّ الذَّبحِ في الأممِ
إنِّي أراهُ وقد بانت غوائلهُ … بمثلِ شعرٍ الى سفك الدِّماء ضَمِي
شيخٌ ويكذبُ كي يحظى لدى مَلِكٍ … بِنُصرةِ الكفرِ استولى على الحرَمِ
قد راح ينعتُ أهل الذِّكرِ مُعتدياً … بالشِّركِ والكفرِ والعدوانِ والعَجَمِ
يُحَرِّضُ النَّاسَ أن يسعوْا لِحَتفِهِمُو … فيشعلوا الحربَ في حقدٍ وفي غَشَمِ
حتّى يُشوِّهَ نورَ الله في فِتنٍ … ويهلكُ النَّسلَ في ظنٍّ وفي وَهَمِ
بدَا يصيحُ كأنَّ الفُرْسَ قد هجموا … زمانَ كسرى زمان الكفرِ والظُّلَمِ
ألغى قرونًا من الإيمان في وطنٍ … مازال نَبْعًا لنور الذِّكرِ والحِكَمِ
والكونُ يشهدُ أنَّ الكُرْهُ مصدرُه ُ… عرشٌ رعاهُ بنو صهيون من قِدَمِ
باع العروبة والإسلام منتقمًا … ودلَّس الذِّكرَ نورَ الله بالنِّقمِ
قد صار خصمًا لدين السِّلم مُجتهدا … أن يُلبِسَ الدِّينَ ثوبَ الحزنِ والألمِ
يا أيّها الشيخُ يا شيخ القلاقل لا … تقفُ الملوكَ ملوكَ الذلِّ والعُتَمِ
إنِّي أراكم شيوخا للهوى.. أسفاً … صرتم تُساقونَ بالأطماع كالغَنَمِ
فتنصرون ملوكَ العارِ في شُبَهٍ … وتعبدون عروشَ الخزيِ كالصَّنمِ
وتظلمون بزورِ القولِ من شَهِدُوا … شهادة الحقِّ أهل العزمِ والهِمَمِ
إيرانُ منَّا كتابُ الله يجمعنا … تبًّا لرهطٍ يبثُّ الكُرْه َكالورَمِ
تبًّا لعرشٍ وأشياخٍ طغوْا وبغوْا … أضحوْا عراة ًبلا دينٍ ولا قِيَمِ
يُدمِّرون بلادَ الذِّكر قاطبة ً… فقد أطاعوا بني صهيون كالخَدَمِ
دَكُّوا سلامَ بني الإسلام فانتصروا … للغاصبينَ بني صهيون في صَمَمِ
ارجعْ الى الحقِّ يا شيخ البلاط وقُمْ … إلى الإنابة قبلَ الموتِ والنَّدمِ

 

  • الجزائر
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق