أخبار اليمن

عملاً بحق الرد.. شهارة نت تنشر رد المواطن محسن صالح صالح الاشطل

شهارة نت – صنعاء :

السادة/ موقع شهارة نت – المحترمون
بعد التحية،،
بكل التقدير والاحترام وإشارة إلى الموضوع أعلاه نتقدم اليكم بردنا هذا والذي نرجوا نشره وايضاحه في مواقعكم بنفس الصفحه والحجم الذي سبق لكم من خلالها نشر الخبر ومسمى الوثيقه التي ورد فيها اسمنا ونبين لكم ردنا هذا بما هو ات:
بتاريخ 5/5/2016م فوجئنا بقيام مواقعكم الاخباريه بنشر ماده خبريه بعنوان((وثائق سريه الجيش اليمني الالكتروني يحصل على اسماء جواسيس يعملون مع السعوديه في العدوان على اليمن)) ..حيث تضمن ذلك الخبر ما نصه : (حصل الجيش اليمني الإلكتروني على وثائق سرية لوزارة الدفاع السعودية تثبت تورط اسماء يمنية متعاونة مع القوات المسلحة السعودية في العدوان على اليمن وقد كشف الجيش اليمني الإلكتروني عن رسالة سرية من تلك الوثائق، وجهها الفريق الأول الركن عبد الرحمن بن صالح بن عبدالله البنيان الى وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، بشأن طلب التكريم والمكافأة لعشرة يمنيين خونة يتعاونون مع العدوان السعودي الامريكي الغاشم ضد الشعب اليمني.وحذر الجيش اليمني الإلكتروني من التعاون مع اليمنيين المتورطة أسمائهم في الوثائق، مصرحا إنهم ان لم يتخلوا عن هذه التصرفات فستلحقهم اضرار وخيمة ام يعرف عواقبها..) وقد ارفقت مواقعكم بذلك الخبر مسمى وثيقه ورد في الفقره (9)منها أسم مقدم الرد/محسن صالح صالح الاشطل..؟؟!!..الامر الذي جعلنا نصاب بالدهشه والذهول من ورود اسمنا في تلك الوثيقه ومما نسب لنا في ذلك الخبر خصوصاً ان يأتي ذلك الخبر من موقع اخباري محسوب على الجيش اليمني خصوصاً في هذا الظرف المربك الذي اصبحت فيه اخطر التهم وصكوك الوطنيه والعماله تمنح جزافاً ومعها سيل من الوثائق المفبركه التي تنشرها المواقع الاخباريه من وقت لأخر ،و هو ما لم نكن نتوقعه نحن الذين طحنتنا الحرب ودمر العدوان منازلنا ونسفت طائراته شقاء اعمارنا التي لا نملك شئ سواها لنفاجئ بعدها باتهامنا بالعماله ووصفنا بالخيانه وباقدح التهم من قبل المواقع الاخباريه المحسوبه على الجيش اليمني ..لذلك فإننا نوضح لكم الاتي:-
1- بتاريخ 26/4/2015 وبعد ان اشتدت الغارات الجويه على العاصمه صنعاء وكثفت خلالها طائرات العدوان قصفها على اللجنه الدائمه للمؤتمر الشعبي العام وعلى مكتب احمد علي عبدالله صالح الذي يقع منزلي بجوارهما اضطررت يومها مع افراد اسرتي لمغادرة المنزل وقمت باستئجار شقه في منطقه بعيده عن الاماكن المستهدفه تاركاً ابني عزيز لليبقى في منزلي الخاص والمكون من طابقين والواقع ما بين مقر اللجنه الدائمه ومكتب احمد علي صالح و بعد يوم من التاريخ المشار اليه وبينما كان ابني عزيز ينام في الطابق الارض تم استهداف حوش منزلي بصاروخ من قبل طائرات التحالف مما ادى الى أضرار بجزء من المنزل و نجى إبني ‍بأعجوبة.
2- بتاريخ 8/6/2015 تم إستهداف منزلي بصاروخ مباشر نسف و دمر المنزل كاملاً وعلى الرغم من اني لا علاقة لي بالحرب ولا بالسياسه وأطرافها إلا انني منذ ذلك اليوم وأنا العن العدوان وطائراته التي نسفت في لحظة زمن كل ما املكه وبددت شقاء عمري الذي جمعته لسنوات طويله وجعلت مني ومن كافة افراد اسرتي نصبح دون مأوى مشردين في بيوت الايجار..مرفق لكم صوره من منزلي الذي طحنته حمم الموت والدمار الذي قذفت به على منزلنا طائرات العدوان. مرفق كشف1 بالمنازل المدمرة من قبل مديرية الوحدة بعد العدوان. مرفق 1
3- بتاريخ 4 أغسطس2015 قمت بتوجيه شكوى الى مكتب حقوق الإنسان في صنعاء أبلغتهم من خلالها بإستهداف منزلي من قبل طائرات التحالف.
4- بتاريخ 9 نوفمبر2015 قمت بتوجيه شكوى باللغة الإنجليزية الى منظمة العفو الدولية أبلغتهم من خلالها بإستهداف منزلي من قبل طائرات عدوان التحالف مرفق لكم صورة. مرفق رقم 2.
5- بتاريخ1/12/2015م قمت بتوجيه شكوى باللغه الانجليزيه ارسلتها الى مكتب المفوضيه العليا للأمم المتحدة في جنيف ابلغتهم من خلالها باستهداف منزلي من قبل طائرات العدوان..مرفق لكم صوره من الشكوى. مرفق رقم 3.
6- بتاريخ 5/5/2016م فوجئت بعدد من الاصدقاء يقومون بإبلاغي بقيام مواقعكم الاخباريه بنشر وثيقه ورد فيها اسمي وتم من خلال الاخبار المنشوره في مواقعكم وصفي باقدح التهم منها العماله والخيانه ..رغم اني لم اغادر العاصمه صنعاء منذ بداية الحرب حتى يومنا هذا بل اصبحت احد المنكوبين والمتضررين من قصف طائرات العدوان التي دمرت منزلي ومسكني الوحيد ..تناقض عجيب ان يقوم العدوان بنسف منزلي بينما المواقع الاخباريه المحسوبه على الجيش اليمني تصنفني بالعماله دون ان تبين ما هي العماله التي اقترفتها ؟؟ بل ان الادهى من ذلك كله ان مواقعكم الاخباريه التي نشرت ذلك الخبر وارفقت به تلك الوثيقه التي نسبت الينا وقائع غير صحيحه والتي تم نشرها بسوء نيه وبقصد النيل من سمعتنا والإضرار بنا دون ان تكلفون انفسكم حتى مجرد طلب التحقيق معنا من قبل الجهات المختصه للوقوف على حقيقة الوقائع التي نسبت الينا في تلك الوثيقه باعتبار ان كلمة الفصل في ذلك هو من صميم اختصاص سلطة القضاء ولم تكلفون انفسكم حتى مجرد الاتصال بنا للتأكد من حقيقة تلك الوقائع قبل نشرها.. ولم تكتفي مواقعكم الاخباريه التي تناولت ذلك الخبر والذي من خلاله قامت بتحقيق الغايه التي ارادها من قام باصطناع تلك الوثيقه ونسب الينا من خلالها وقائع غير صحيحه بل ان مواقعكم اضافت مخالفات جديده عند وصفها لنا باقدح التهم كالعماله والخيانه وتوجيه التحذير من التعامل مع من وردت اسمائهم في تلك الوثيقه!!؟؟ ..الامر الذي يعد معه ذلك التصرف الصادر عن مواقعكم الاخباريه بمثابة تحريض واضح وصريح القصد منه النيل من سمعتي والإضرار بي ومصادرة حقي في الحياه تحت مسمى الخيانه والعماله وتهم شتى ما انزل الله بها من سلطان ويعد ذلك اخلال مهني صريح بواجبات العمل الصحفي التي تستوجب منكم استقاء الخبر من مصدره وتحري الدقه والامانه المهنيه قبل النشر..الامر الذي يجعل من تناول مواقعكم الاخباريه وترويجها لمثل هذه التهم والوقائع الخبريه الخطيره دون التأكد من صحتها يعد بمثابة اخلال مهني صريح بواجباتكم الوظيفيه وتحريض واضح الغايه منه الاضرار بنا والإساءة الى سمعتنا مما يجعلنا نحملكم كامل المسئوليه عن أي مكروه قد يطالنا وعن أي اضرار تصيبنا جراء نشركم للوقائع المشار اليها كون تصرفكم على ذلك النحو يعد بمثابة اهمال مهني جسيم يفقدكم المصداقيه ويجعلكم تتحملون كامل المسئوليه امام القانون النافذ وأمام الله والناس والضمير المهني خاصة وان المشرع اليمني قد حدد للتحريض ذات العقوبه المقرره للجريمه التي قد تطال من وقع التحريض عليه مما يجعل من تصرفكم على ذلك النحو يكون قد حقق الغايه التي سعى الى تحقيقها والوصول اليها من قام بفبركة تلك الوثيقه ونسب الينا الوقائع الوارده بها بقصد الاساءة والإضرار بنا وتشويه سمعتنا وتحوير الحقائق وتزيف الوقائع المنسوبه لنا في تلك الوثيقه التي صورت الضحيه على انه مذنب ومتواطئ وعميل للعدوان في حين اننا نحن اشد من ذاق صنوف ويلات العدوان واكتوى بنار ودمار طائراته ..الامر الذي وجدنا معه من الاهميه بمكان بموفاتكم بهذا الرد والإيضاح احقاقاً للحق وتصويباً للخطأ المهني الجسيم الذي وقعت فيه مواقعكم….لذلك كله وحيث ان بقاء أسمنا ضمن الاسماء الوارده في تلك الوثيقه المنشورة في مواقعكم والتي لاتزال حتى يومنا هذا تظهر في محركات البحث دون قيامكم بتعديل صيغة الخبر وشطب اسمنا من ضمن تلك الاسماء الوارده في الوثيقه حرصاً على مصداقيتكم ومهنيتكم وتداركاً للضرر الذي قد يصيبنا بسببه ،ولما كان ذلك وحيث ان مقدم الرد لا يزال اسمه يظهر للقارئ حتى يومنا هذا في تلك الوثيقه المنشوره في مواقعكم كما هو ثابت في الروابط المرفقه بهذا الرد.. الامر الذي تكون معه والحال كذلك جريمة التحريض والتشهير ونشر اخبار كاذبة ثابتة قبلكم باعتبارها جريمه مستمرة ومتوافرة بكافة شروطها وأركانها حتى هذه اللحظه ..لذلك كله وإعمالا لمبدأ حسن النية وجدنا من الاهمية بمكان موافاتكم بهذا الرد والإيضاح ، وذلك حتى يتسنى لكم تصحيح الخطأ الذي شاب الماده الخبريه المنشوره في مواقعكم وشطب أسم مقدم الرد من تلك الوثيقه التي اوردتها مواقعكم ..وهو ما رئينا ضرورة القيام به قبل اتخاذنا لأي اجراءات رسميه او قضائية قبلكم ، وعليه واستناداً لكل ما تقدم لأحكام ونصوص المواد ( 22،23،24،42،61،62)من قانون الصحافة والمطبوعات رقم (25)لسنة199م ..فإننا نطلب منكم نشر ردنا هذا و سرعة شطب أسم مقدم الرد من المادة الخبريه ومن مسمى الوثيقه المنشوره في مواقعكم والمبينه في الروابط المرفقه بهذا الرد وذلك لعدم صحة الوقائع المنسوبه لنا فيها ،وموفاتنا بما تم اتخاذه من اجراءات من قبلكم حيالها ،وذلك خلال خمسة أيام من استلامكم لهذا الرد ..مالم فإننا سنلجئ الى القضاء وغيره من الجهات الرسمية لمطالبتكم بتصحيح الخبر وحذف أسم مقدم الرد من الوثيقه المشار اليها .. مضافاً إليها كافة التعويضات والاغرام والخسائر.. وفقكم الله إلى ما فيه مصلحة الوطن والناس ..
وتقبلوا خالص التحية والتقدير،،
مقدم الرد /محسن صالح صالح الاشطل
6/5/2016م

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق