اراء وتحليلات

يهود اليمن والعدوان

بقلم/ د قاسم سلام

هناك قصة تحكى ان كبير يهود ذمار طلب مقابلة الامام يحيى، واستقبله الإمام و قال له : ما معك اليوم يا يهودي ؟! فأجاب اليهودي بسرعة قائلا:الجزية يا مولانا ثقيلة علينا وقد كلفني يهود ذمار مقابلتكم وطلب اعفائنا منها او تخفيضها فوضعنا صعب.
فرد عليه الإمام بقوله :” يا يهودي أرجع الى أصحابك وقل لهم أن الناس قدهم يشتو يتيهودوا وأنتم تشتوا تسلموا… أبقوا على ما أنتًم وادفعوا الجزية احسن لكم ” وبدأ الناس يتحدثوا في المقايل عن تسامح الأديان ويثنون على الامام في حين أن اليهود تحركوا بأمان الى عدن ومنها الى فلسطين تجاوبا مع أغنية الجابري التي استفاد منها اليهود وأصبحت وكأنها اغنية يهودية لان اليهوديات. كانت تغنيها فى مختلف مناطق اليمن وبالذات من منطقه صعدة وبدأت االتحركات والى عدن(( عدن عدن ياليت عدن مسير يوم شاسيربو ليلة ما شرقد النوم)) وبدأ كل من سمعها يرددها كاملة وتحركت أفواج اليمنيين من مختلف المناطق اليمنية فشكلت تلك التحركات تغطية لحركة نزوح اليهود الى عدن بدون موانع تمهيدا لهجرتهم إلى فلسطين ….وهكذا فعل تحالفو العدوان الهمجي على بلادنا اليوم فقد عمل مظلة لتهريب ما تبقى من يهود… اليمن برعاية أمريكية بريطانية ومعهم الحاخام النازح من محافظة صعدة وعمران الى المدينة السكنية بصنعاء التي أعد لهم فيها الزعيم على عبد الله صالح سكن ومقام حرصا منه على بقائهم ولحمايتهم ولكن كانت خطط الخبثاء واللاعبون على حبال السلطة وأداراتها و قنوات العلاقات مع السفارتين الامريكية والبريطانية وبعض السفارات. الأخرى وقنواتها الكثيرة عملت كلها على اخراج ماتبقى من اليهود وحاخاماتهم مع تراثهم واهمها التوراة التى تعتبر ثروة مهمة كلفت اليمن أكثر من ٧٥ سنة فتره احتلال أبرهه الأشرم. الحبشي لليمن بدعم ورعاية بل بتكليف وإسناد من إمبراطور الروم وكان تراث التبع الحميري ذى نواس الذي رفض ان يؤسر من قبل جيش. الحبشه والروم المساندة لها وقاوم الا حتلال الحبشى الرومانى وفضل الانتحار على الاستسلام للعدو وانطلق بفرسه صوب البحر حتى لا يقع أسيرا بين يدي جيش الروم والأحباش وبقيت التوراة منذذلك الزمن يمنية بل تراث يمني أصيل تراث ليهود اليمن لأن الديانة آنذاك للدوله اليمنية الحميريه كانت اليهوديه و كانوا اليهود سببا في نزول سورة البروج ..واليوم الموعود وشاهد ومشهود قتل اصحاب الأخدود )) وأصحاب الأخدود كانوا من نصارى نجران وكانوا على علاقه وتواصل مع الأحباش والرومان وعندما اشتد تأمرهم على الدولة وشكلوا خطرا على الدولة فحفرلهم ذو نواس الأخدود وخيرهم بين اليهوده او الحرق فأحرقهم ومن هنا نفهم العلاقة بين التوراة ووجودها لدى يهود صعده ودور الملك ذى نواس الذي
كان يدين باليهوديه وبموسى عليه السلام والتوراة وكانت اليمن كلها تدين بالدين اليهودي ولكنه كان يمنيا وواجه العدوان ومن معه كيمنيين وصمد أمام امبراطوريه الروم والحبشه المسيحيين وفضلوا الشهادة على الاستسلام وظلوا يقاومون الاحتلال الحبشى المسنود إسناد كامل من الرومان والذين لم يستقروا فى اليمن كلها حتى جاء التبع الملك سيف بن ذي يزن ليحرر اليمن ويطرد الغزاة الأحباش والرومان و كانوا هم القوه الأعظمي فى تلك الحقبه..إلى جانب امبراطوريه فارس ونحن الآن نقاوم تحالف العدوان الهمجي الذى يعتبر امتداد لتلك القوى الكبرى الطامعه لاحتلال اليمن والسيطرة على ثرواته الطبيعيه وموقعه الفريد ونحن مستهدفين

كيمن شعبا وارضا وتراثا وحضارة ومهما غردوا و غنوا فهم يقتلون شعبا ويدمرون وطن وحضارة ….وتهريب التوراة يعتبر عدوان متكامل بحد ذاته مع عدون يدمر الارض والإنسان والتراث اليمني بكل أنواعه ..وعلينا متابعة رفع الدعوى القضائية الى المحاكم العربية والإسلامية والدولية لمعاقبة المعتدين والمطالبة بتعويض اليمن كائنا من كان المعتدي وليعلم القاصي والداني اننا لسنا حقل تجارب لممارسة فنون التهريب ولا حقلا لاختبار أسلحتهم الجهنمية من صواريخ وقنابل عنقودية ملعونة هي وصانعيها ومستخدمينها ضد شعبنا ووطننا وان قلنا ((لا حول ولا قوة الا بالله) ) .انما نقولها لقناعتنا اننا نتكل على شعبنا في صموده وهو متكلا ومحتسبا على الله والله لايقبل العدوان الهمجي المتوحش ولايحب المعتدين ..وهم بهذا العدوان أعادوا اليمن الى عهد العدوان الحبشي الروماني وعملوا ما هو اسوء من ذاك مهما لبسوه من ثوب اسلامي وقميص عربى وعقال سعودى فكل ذلك لتمرير كذبة تاريخية لن يغفرها شعب اليمن لأهل العدوان الخارجي ولااؤلئك الذين قبضوا الثمن من الداخل باسم كذبة الإصلاح وتصحيح مسار الحوار الديمقراطي ، وتنفيذ قرارات الحوار الوطن

امين عام حزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق